حسن الأشهب : تجارب في التنظيم الحزبي، التاريخ النضالي لأبناء مدرسة التقدم والاشتراكية

احاطة أولى :
صور التنظيم الخلوي: في الاجتماع الدوري لخلايا الحزب في منتصف السبعينيات القرن الماضي ، يتولى رفيق او رفيقة إعداد عرض حول الحياة السياسية بما في ذلك مواقف ومبادرات تنظيمات الحلفاء وتنظيمات الخصوم السياسيين من أحزاب الإدارة..يليه احاطات قضايا الساعة من انشغالات المواطنين ولجن الأحياء والعرض الصحفي ثم ورقة توجيهية تكوينية حول العديد من مداخيل الفهم الصحيح والموضوعي الجدلي للأوضاع المجتمعية العامة…كالتاكتيك والاستراتيجية…والتحالفات السياسية المرحلية ” أتذكر مناقشة الرفيق عبد الله العياشي لتجربة تعزيز حكومة عبد الله ابراهيم زعيم الاتحاد الوطني للقوات الشعبية 1958 و1960بخبراء الحزب الشيوعي في الإقتصاد والصناعات التحويلية والحماية الاجتماعية والطاقة وفي مقدمتهم عزيز بلال ومحمد الحبابي الذي انضم في وقت لاحق لنفس التنظيم الاتحادي والرفاق السرفاتي ومسواك…وعالجت الاحاطات التكوينية اهمية التحالفات الإستراتيجية الداعمة لتجاوز عقبات مخلفات التبعية والتأخير التاريخي لبنيات السلطة وهياكل نمط انتاج مركب ” اوليغارشيا الارض وكونغلوميرا مقاولات مناولة تابعة ومظاهر اقطاع وتمظهرات تعابير بورجوازية هجينة تسعى رعاية من يمتلك إعادة دوران رقصة زواج السلطة بالمصالح الآنية الريعية…ونوقشت ورقات تكوينية حول التاريخ السياسي المعاصر كمقاومة الشيوعيين المسلحة للاستعمار والمطالبة باستقلال المغرب بمضامين ديمقراطية ودستور يحدد مهام المؤسسات الدستورية..ومطالبة الحزب بمجلس تأسيسي يضع دستور الملكية الدستورية الديمقراطية البرلمانية ” انظر مؤلف “نضالات نصف قرن من أجل مؤسسات دستورية لعبدالسلام بورقية” أعيد نشره في أولى اعداد البيان منذ منتصف 1974…ناهيك عن ورقات تكوينية في طبيعة التشكيلة الاجتماعية الطبقية ومكانة وموقع الطبقة العاملة…والعمل النقابي واستقلاليته…والجدور الثقافية الأيديولوجية والطبقية لمنع الحزب الشيوعي ثم التحرر والاشتراكية والمواقف المتدبدبة لليسار المغربي القومي الصدامي من الحريات والمساواة التي كان يعتبرها إملاءات شيوعية من موسكو والحركة العمالية الشيوعية المناهضة للفساد في الأرض وليس و لا تهم محاربة السماء …ومسالة مقومات الهوية الحضارية والثقافية التاريخية المتنوعة لغويا وأصولا ورفع شعار الوحدة في التنوع وهو ما أثار على حزب التقدم والاشتراكية ردود فعل رجعية ماضوية وعروبية قومجية متزمتة تناهض المكون الهوياتي الامازيغي وممارسات شيطانية تزعمها اليسار المغربي القومي من قيدومي فيدرالية اليسار والاتحاد الاشتراكي والاستقلال كما اعتبر محافظو هؤلاء الحقوق الأساسية للنساء والمساواة بين الجنسين ضرب من أفكار ومواقف شيوعية دخيلة ” في رأيهم ذلك الابان “على مجتمعهم الماضوي الباترياركي …وتلك جدور فخر الانتماء.
#حسن الاشهب عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والإشتراكية إعلامي بالإداعة الوطنية .