الحسنية تستعد لمواجهة “إينيمبا” النيجيري.. واللاّعبون يُطالبون الجمهور السوسي بدَعم ومساندة غزالة سوس (صور)

مصطفى رمزي

عقد صباح اليوم السبت، بقاعة الندوات بملعب أدرار الكبير لأكادير، مساعد المدرب “مصطفى أوشريف”، ندوة صحفية، بحضور قائد الفريق “ياسين الرامي”.

وتأتي هذه الندوة قبيل مباراة الجولة الأولى لدور مجموعات كأس الإتحاد الإفريقي، التي ستُجرى يوم غدٍ الأحد فاتح دجنبر 2019، على أرضية ملعب أدرار بأكادير، والتي ستجمع بين الفريق السوسي وفريق إينيمبا النيجيري.

وقد أكد “أوشريف” ، بخصوص هذه المباراة الإفتتاحية الهامة، أنها تبقى مباراة في كرة القدم، لكن مهمة بالنسبة لنا وسنخوضها بهدف تحقيق النقاط الثلاث، وإعادة الثقة للنادي وجماهيره العريضة لتجاوز الأزمة التي خلفها خسارة نهائي كأس العرش.

وأضاف “مصطفى” بأن مجموعة لاعبي الحسنية، يحدوها الأمل والعزيمة، ويسكنها الطموح للفوز والذهاب بعيداً في هذه البطولة القارية، رغم تواجدنا في مجموعة صعبة وأمام فرق سبق لها الفوز بعصبة الأبطال الإفريقية، ولا بد من مواجهتهم بكل جدية وبكل عزيمة لضمان كامل حظوظنا.

ومن جهته أكد عميد الحسنية، ياسين الرامي، على أن الجانب النفسي والمعنوي له دور كبير في مثل هذه المباريات، وهذه مسألة نحن واعون بها  وهناك جهد خاص لإعداد لاعبي الفريق ذهنيا ونفسياً لنسيان وتجاوز إحباط خسارة لقب كأس العرش، ولضمان استمرارية عطائهم بنفس الإيقاع الذي خاضوا به مباريات قبل دور المجموعات في كأس الكاف.

وتواجد المدرب “محمد فاخر” في الحصة التدريبية،  التي جرت بعد الندوة الصحفية في الملعب الملحق لأدرار، حيث تحدث في أول تصريح له بعد تعيينه مدرباً للحسنية خلفا للأرجنتيني غاموندي، قائلاً “الحسنية فريق كبير وفوق الجميع، وهو ملك للجماهير الوفية، المكتب واللاعبين والمدربين يتغيرون، لكن الجمهور الوفي دائما هو رأسمال أي فريق.. تحدتث مع اللاعبين وكان طلبهم فقط هو حضور الجماهير التي دائما تقف بجانبهم وخلفهم في جميع المباريات..”.

للإشارة فالحصة التدربيبة الأخيرة قبل مباراة الغد أمام إينيمبا النيجيري، عرفت حضور جميع لاعبي الفريق، إستعداداً لتحقيق نتيجة إيجابية تعيد الفريق إلى سكته الصحيحة والمعهودة.

جدير بالذكر كذلك إلى أن فريق إينيمبا النيجيري سيجرى حصته التدريبية المفتوحة مساء اليوم بأدرار، فيما ستجرى المباراة رسمياً غداً الأحد بملعب أدرار الكبير بداية من الساعة الثامنة ليلاً.