5 أسئلة… يُجيب عنها عبد الله القصطلني نائب رئيس جماعة تيزنيت

أتيك ميديا

خمسة أسئلة للكاتب المحلي للبيجيدي ونائب رئيس جماعة تيزنيت عبد الله القصطلني  

حواره م.أ

  -1  خرجتم مؤخرا بعد شهور من التكتم بخبر مفاده أن  تيزنيت ستستقبل استثمارا كوريا. لماذا هذا التكتم ؟ وما حقيقة هذا الاستثمار ومعطياته؟

جواب: تكتم ماذا !!  اولا اريد التأكيد أننا نسير الجماعة إلى جانب حلفائنا بشكل ديمقراطي ومسؤول ونناقش جميع القضايا الكبرى داخل المكتب المسير  وما كان جاهزا للإعلام ينشر بصفحة الجماعة على الفايسبوك بالصور والمعطيات، وهناك رئيس ونواب يساعدونه ويتعاونون فيما بينهم.

اما بخصوص الاستثمار الكوري فلا بد من التأكيد أولا أن البادرة جاءت من عامل الاقليم مشكورا ، الذي ربط الاتصال بأصدقائه الكوريين واقترح فكرة الاستثمار بتيزنيت لنشتغل على الفكرة ونسعى لتنزيلها على مستوى الواقع بعد 3 او 4 زيارات للمستثمرين الكوريين.

وقد أقنعنا المستثمرين بأن الجماعة مستعدة للتعاون في إنجاح المشروع من خلال مبدأ رابح رابح . واضيف ان المستثمرين مستعجلين لإقامة المشروع الذي سيخلق دينامية ورواجا اقتصاديا بالمدينة كما سيوفر مناصب للشغل تصل الى 120  منصب شغل بعد انطلاقته، والتي هي مرشحة للارتفاع اعتبارا أن تيزنيت ستكون قاعدة ومنطلق لعمليات التصدير لأسواق دول إفريقيا واوروبا وأمريكا الجنوبية، والاهم عندنا كمجلس هو توفير الوعاء العقاري وصيغة الاستفادة منه وتسهيل مسطرة الاستثمار وتسريع وتيرة احتضانه أمام التنافسية العالمية.

 -2 تشرفون على قطاع التعمير والبناء بالمدينة لكن توجه اليكم انتقادات كثيرة في هذا الموضوع؟ لماذا تفضلون تسريع وتيرة الاستثمار وتغفلون قطاع التعمير؟

جواب: أولا طبيعي أن تكون انتقادات للأداء لكن عليك أن تعلم أنني أدبر قطاعا من أصعب القطاعات الا وهو قطاع التعمير وما به من إشكالات وإكراهات،  ثانيا ليس هناك إغفال لقطاع التعمير وأنا متواجد بالجماعة للتدبير اليومي لجميع القضايا المرتبطة بالمصلحة من تدبير ملفات المشاريع الكبرى والمشاريع الصغرى والهيكلات وإعادة النظر فيها، وتتبع تنفيذ تصميم التهيئة والنظر في الشواهد الادارية وفتح أوراش التجزئات وتسليمها مؤقتا وصولا إلى التسليم النهائي والعمل على إدراج الطرقات والمساحات الخضراء ضمن ممتلكات الجماعة إلى حين أن تصل إلى مرحلة التحفيظ، والعنونة اللازمة للساحات والطرقات والازقة، بالإضافة إلى الابلاغ عن مخالفات التعمير والبناء وفق ما ينص عليه القانون الجديد 12/ 66 المحدد لاختصاصات الجماعة والسلطة، والنظر في شكايات المواطنين التي لها ارتباط بالتعمير والبناء او للمصلحة دخل فيها مع أقسام أخرى ، كل هذه الملفات نشتغل عليها ضمن لجن وفريق عمل من الموظفين العاملين بالجدية اللازمة خدمة للصالح العام، وقد قطعنا في كل ذلك أشواطا كبيرة وحققنا نتائج جيدة ولله الحمد.

 -3 ارتباطا بنفس الموضوع أعلنت مؤخرا أن جماعة تيزنيت انتهت من تصميم تهيئة حي دوتركا، أين وصل تصميم تهيئة باقي الاحياء ؟

جواب: أولا الامر لا يتعلق بتصميم التهيئة وإنما بهيكلة الاحياء ، صحيح انهينا منذ شهور هيكلة حي دوتركا، وتمت المصادقة عليها. والان نحن نشتغل على إعادة هيكلة بقية الاحياء، حي تامدغوست وحي إدرق وأحياء بوتيني، وستتم المصادقة عليها  جميعها بعد رمضان بحول الله، بعد أن نعقد الاجتماع للنقاش والمصادقة مع الشركاء في الموضوع  العمالة والوكالة الحضرية، وللإشارة فاللجنة التقنية للاعداد والنظر في شكاوى المواطنين من حيث طلبات اعادة الهيكلة أنهت اليوم 23 ماي هيكلة تامدغوست، وستواصل اشتغالها على بقية ملفات الاحياء الاخرى فيما تبقى من شهر رمضان المبارك.

 -4 حزبيا لوحظ انكماش عند حزب المصباح من غير المعتاد في مجال التواصل والانشطة في الآونة الاخيرة. هل هو تكتيك منكم أم تراجع واضح لتنظيمكم الحزبي بعد البلوكاج الحكومي؟

جواب : سمه ما شئت تكتيك تراجع، المهم أننا نشتغل من أجل التنمية، صحيح أن الفترة التي مر منها الحزب ليست بالسهلة وكانت ظروفها صعبة علينا تنظيميا وهو ما أثر على أدائنا وهو ما سميته انكماشا، فالأزمة السياسية التي عاشها المغرب وتنظيماته الحزبية وفي مقدمتها حزب العدالة والتنمية بعد البلوكاج الحكومي المهيأ له في تقديرنا وتحليلاتنا للنيل من الحزب ورموزه والنجاحات التي حققها في 2015 و2016 برئاسة الاستاذ بنكيران، قلت ليست ازمة سهلة عندنا في الداخل، وكادت أن تجعل داخل الحزب تقاطبات وولاءات، لكن ولله الحمد  اجتزنا تلك المرحلة الصعبة بعد نجاح المؤتمر الوطني للحزب والذي أقر جلسات الحوار الداخلي للقراءة الجماعية للوضع الحزبي والتنظيمي ، وقريبا إن شاء الله ستنطلق هذه الجلسات لنقاش داخلي مسؤول وديمقراطي تكون مخرجاته بحول الله جيدة ومفيدة سياسيا وتنظيميا. أما بالنسبة للأنشطة والتواصل سنطلق دينامية جديدة لعمل محلية تيزنيت وفق برامج نوعية.

 -5  مرت نصف الولاية والرأي العام يتساءل عما أنجزتموه؟ يعني حصيلة عملكم خلال سنتين ونصف؟

جواب: صحيح مرت نصف الولاية وخلالها اشتغلنا ومن حق الرأي العام أن يتساءل عما أنجزناه وما حققناه، واختصارا أقول أن  حصيلة التدبير هي عمل مشترك لفرق الاغلبية وستصدر عما قريب بإذن الله وللإشارة فقد قطعنا في إعداد مادة الحصيلة مراحل وصلت إلى 95 % تقريبا وعند الانتهاء منها تقدم لكم وللرأي العام وله كامل الصلاحية وبكل موضوعية تقييم تدبير هذه المرحلة.