سيدي إفني : حزب الحمامة يلتف حول مديره بعقر داره .

التف مناضلي ومناضلات حزب التجمع الوطني للأحرار حول مديره المركزي مصطفى بيتاس عبر تنظيم لقاء خاص من المتوقع أن يحضره حوالي 5000 شخص من مختلف الجماعات بالإقليم وذلك يوم الاحد 24 نوفمبر الجاري بمدينة سيدي افني والتي تعتبر معقلا له. هذا ووفق مصادر مقربة سيكون الحضور أزيد من ثلاثين برلمانيا من مختلف أقاليم المملكة.

وفي نفس السياق أكد أحمد زاهو، الكاتب الجهوي لشبيبة التجمع الوطني للأحرار ، أن اللقاء التواصلي المزعم تنظيمه بمدينة سيدي افني ،يوم الأحد 24 نونبر الجاري ، يدخل في إطار الدينامية التي يشهدها حزب الحمامة في الآونة الأخيرة .
وأضاف زاهو في حوار أجراه مع أحدى المنابر المحلية ”نون بوست ” الهدف من هذا اللقاء هو التواصل مع عموم ساكنة إقليم سيدي افني وسكان حاضرة الإقليم على وجه الخصوص بالإضافة إلى الإستماع إلى مشاكل المواطنين .

وجوابا على محاوِره ..وَصَف زاهو مصطفى بيتاس المدير المركزي لحزب التجمع الوطني للأحرار بأنه نموذج للمسؤول الفعلي داخل المؤسسة التشريعية ؛ وذلك من خلال ترافعاته التي تلامس هموم السكان ؛والسعي وراء جلب عدد من المشاريع لإقليم سيدي إفني والجهة .