تيزنيت : هل زيارة الوفد الفرنسي للمطرح الجماعي سيؤدي إلى حل إشكالية النفايات و الروائح بالمدينة؟

متابعة اتيگ ميديا.
مباشرة بعد توقيع اتفاقية تعاون بين المجلس الإقليمي لتيزنيت وتجمع جماعات pays D Issoir الفرنسية يوم الأربعاء 23 أكتوبر 2019 بمقر عمالة تيزنيت اشرفت مجموعة من افراد الوفد الفرنسي المكلف بالشق البيئي وبالضبط بتدبير النفايات المنزلية مع أعضاء واطر المجلس الجماعي لتيزنيت بتدارس إمكانيات التعاون و الشراكة في هذا المجال الذي يشكل من بين القطاعات الحساسة في التدبير الجماعي بتيزنيت وخاصة عملية الجمع وموقع وتدبير المطرح الجماعي الذي يؤرق ويزعج الساكنة بالمنطقة الشرقية للمدينة بشكل خاص وعموم ساكنة تيزنيت بشكل عام.

وللتذكير فإن الجماعة الترابية لتيزنيت في الولاية السابقة ابرمت اتفاقيات مع بعض الجماعات الترابية والمجموعات المدن المغربية الايكولوجية في مجال التدبير وتقاسم التجارب.
وأهم تجربة التي استفادت منها جماعة تيزنيت هي الاتفاقية التي كانت مع المجموعة اليابانية JIKA والتي ساهمت في تكوين وتأطير و مواكبة كل المراحل و المحطات و المقترحات لتدبير المطرح الحالي والتفكير في إنجاز مطرح إقليمي للنفيات الصلبة والذي يراوح نفس المكان مند 2015 اي بعد نهاية الولاية السابقة.

وزيارة الوفد الفرنسي لبعض مرافق جماعة تيزنيت وخاصة المطرح الجماعي الغير المراقب حسب التصنيف الذي يسمى به رغم التدخلات و الإصلاحات التي يشملها كل عام دون جدوى.

هناك قواسم مشتركة بين الجماعات الترابية المغربية والفرنسية في طريقة وكيفية تدبير المطارح الجماعية، وتبقى زيارة الوفد الفرنسي بداية التفكير في طرق واليات جديدة لحل معضلة المطرح الجماعي الحالي وخلق بديل يساهم في تنفيد الشعارات والبرامج والمخططات المرطبتة بالجانب البيئية على الصعيد الإقليمي و الجماعي لتيزنيت.