تيزنيت : مواكبة مراكز إيواء الفئات الهشة بسبب وباء كورونا، دارالطالب “الخيرية” نمودجا(صور)

متابعة اتيگ ميديا
في إطار نفس الدينامية التي يعرفها المجتمع المغربي في مجال التضامن والتكافل لمواجهة وباء فيروس كورونا احتضنت دار الطالب بتيزنيت هذا اليوم الخميس 2 ابريل 2020 صباحا زيارة الوفد الرسمي والذي يترأسها عامل الإقليم حسن خليل والكاتب العام و رئيس جماعة تيزنيت والمنتخبين و المدير الإقليمي للتعاون الوطني واطر القسم الاجتماعي للعمالة وكان في استقبالهم أعضاء ومستخدمي جمعية دار الطالب بتيزنيت.

وهذه الزيارة تأتي في إطار التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المعروف بcovid-19 وكذلك تفقد مراكز الإيواء للفئات الهشة بتيزنيت والاطلاع على الوضعية التي يعيشها النزلاء والنزيلات بهذه المؤسسات الاجتماعية التي تلعب دورا أساسيا في الوساطة و الرعاية الاجتماعية والصحية الأولية وكذلك خلق الشروط الملائمة لتطبيق الحجر الصحي و تفادي اي انفلات داخل الأوسط التي تعرف أوضاع اجتماعية ونفسية متردية.
وللتذكير فإن هذه المؤسسة ، يعني دار الطالب المعروفة لدى ساكنة تيزنيت بالخيرية كانت الملجأ الأساسي للطلبة والتلاميذ الوافدين على مدينة تيزنيت ولكن وضعهم الأسري جد فقير و لايتوفر على الواجبات والامكانات المادية المحدودة التي تحول دون الولوج إلى الداخليات بالمؤسسات التعليمية العمومية وخاصة الإعدادية منها والثانوية أثناء الفترة الدراسية، اظافة إلى ذلك ، الأشخاص دوي الاحتياجات الخاصة وبعض الأطفال المتخلى عنهم الذي يعتبرون هذا المكان بمثابة السكن الرئيسي لهم .

وكذلك يمكن أن نشير ان هناك دعم خاص بالإظافة إلى القطاع الوصي وهو وزارة والأسرة والتضامن في شخص التعاون الوطني ومؤسسات اجتماعية عمومية أخرى كالوكالة الاجتماعية ، هناك مساهمات الجماعات الترابية على شكل منح و مداخيل أخرى لهذه الجمعية زيادة على رسم الدبح الذي تستخلصه الجماعة الترابية لتيزنيت.