بوريطة و أخنوش خارج حكومة العثماني و السبب قضية الصحراء

مصادر إعلامية

تناقلت عدد من المصادر، حسب ما أوردته مصادر إعلامية مقربة ، خبر تعيين محمد ياسين المنصوري، على رأس وزارة الخارجية، بديلا لناصر بوريطة، الذي عرفت الديبلوماسية المغربية تراجعا ملحوظا في عهده.

و عكفت ذات المصادر، على احتمال إجراء تغييرات جذرية ستهم جميع المصالح المرتبطة بالديبلوماسية و المصالح الخارجية، كنتيجة للفشل الذريع الذي عاشته خلال الفترة الأخيرة، خصوصا بعد الحكم النهائي للمحكمة الاروبية الذي استثنى الصحراء من اتفاقية الصيد البحري.

و لم تستبعد ذات المصادر، أن تشمل قرارات الإعفاء، عزيز أخنوش، بصفته مسؤولا عن قطاع الصيد الذي اهتز على وقع الحكم القضائي السالف الذكر، و قبله حكم قضائي استثنى المنتوجات الزراعية بنفس الطريقة و دون أن تستفيد وزارته من الدرس حسب ذات المصادر الإعلامية .