المديرية الاقليمية للتربية و التعليم تحتفي بالمتفوقين للموسم الدراسي 2018/2019

WWW.ATIGMEDIA.MA

اختتمت المديرية الاقليمية للتعليم يتيزنيت للموسم الدراسي 2019/2018،بحفل لتكريم المتفوقين على الصعيد الاقليم بحضور المدير الجهوي للأكاديمية و عامل اقليم تيزنيت بحضور مؤسسات عمومية و خاصة في مجال التربية و التعليم ة المجتمع المدني من أمهات و اباء و اولياء التلاميذ و التلميذات المتفوقين لهذا الموسم الدراسي, مساء يوم الجمعة 5 يوليوز 2019 بفضاء المسبح البلدي لمدينة تيزنيت ،على شكل حفل التميز الاقليمي لتتويج ثلة من التلميذات والتلاميذ المتفوقين في الامتحانات الاشهادية أوالمتميزين في مختلف المسابقات والأنشطة التربوية والفنية والثقافية والعلمية والبيئية والرياضية خلال الموسم الدراسي 2018/2019 وكذا المؤسسات الرائدة والمتميزة.
و أشار المدير الاقليمي في كلمته الحصيلة السنوية لأهم الانجازات التي حققتها المديرية في الموسم الدراسي الحالي ، بدءا بانطلاق تنزيل الاوراش الملكية للمنظومة التربوية وفي مقدمتها مشروع تطوير وتعميم التعليم الأولي، من خلال البدء في استكمال البنيات التحتية وبناء الحجرات الدراسية )انطلاق الدراسة التقنية لبناء 69 حجرة تنضاف اليها 14 حجرة في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية( وتخصيص اعتمادات التسيير والتدبير ،ثم مشروع تعزيز برامج الدعم الاجتماعي متحدثا عن العمليات النوعية المنجزة فيما يخص توسيع قاعدة المستهدفين من برنامج “تيسير” وتوسيع الداخليات ….
كما استعرض بعد ذلك أهم النتائج الدراسية التي حصل عليها تلميذات وتلاميذ المديرية في مختلف الاستحقاقات الإشهادية المدرسية، والتي توجت بحصيلة جد مشجعة على المستوى الإقليمي بتحقيق نسبة نجاح بلغت 90.29% بالنسبة لامتحانات نيل شهادة الدروس الابتدائية بمعدل 5 فمافوق، و92.95% بالنسبة لنيل شهادة لتعليم الثانوي الاعدادي بمعدل 10 فمافوق، و65.79% بالنسبة للتعليم الثانوي التاهيلي في الدورة العادية لنيل شهادة الباكلوريا.

وفي كلمته أشار مدير الاكاديمية الى حصيلة المنجزات التي حققتها الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين هذه السنة تفعيلا لبرنامجها التربوي الذي يندرج في سياق تنزيل مقتضيات الرؤية الاستراتيجية 2015 -2030 من خلال مجموعة من الاجراءات والتدابير، تمثلت في:
• توسيع تجربة مشروع القراءة من اجل النجاح بشراكة مع الوكالة الامريكية للتنمية الدولية USAID
• اعطاء الانطلاقة لمشروع َASTRE الذي يهدف الى تكوين اساتذة المواد غير اللغوية بشراكة مع المعهد الفرنسي باكاديرIFA ،حيث مكن من تكوين 200 أستاذ وأستاذة.
• اعتماد مشروع ” مهارتي” الذي يروم تطوير المهارات الحياتية والمواطنة بالسلك الثانوي الاعدادي من خلال تكييف الانشطة التعليمية التعلمية المتضمنة في مختلف المواد الدراسية بتعاون مع منظمة اليونيسيف.
• توسيع تجربة التناوب اللغوي في مادة الرياضيات بالتعليم الابتدائي، إضافة الى التوسيع الافقي والعمودي للمسار الدولي بالسلك الاعدادي والباكلوريا الدولية في الثانوي التاهيلي.
• تعزيز انفتاح الاكاديمية على محيطها الجهوي من خلال العديد من اللقاءات مع الشركاء الخارجيين والشركاء الاجتماعيين وفعاليات المجتمع المدني الى جانب العديد من الزيارات الميدانية لعدد من المؤسسات التعليمية في الاسلاك الثلاث.وقد نظمت المديريات الاقليمية خلال الموسم الدراسي الحالي ازيد من 52 لقاء مع النقابات الست منها ماهو رسمي بكامل اعضاء المكاتب النقابية أوماهو جزئي لحل القضايا التفصيلية، إضافة الى الاستقبالات اليومية للكتاب الاقليميين للنقابات او مساعديهم على مستوى المديريات الاقليمية او بمقر الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين.
• وتنفيذا لما جاء في الرسالة الملكية السامية الموجهة لعموم الفاعلين في مجال التعليم الاولي وتبعا لاطلاق البرنامج الوطني لتطوير وتعميم التعليم الاولي بالمغرب المنظم يوم 18 يوليوز 2018 بقصر المؤتمرات بالصخيرات، نظمت الاكاديمية يوما دراسيا جهويا حول التعليم الاولي تحت شعار: ” من أجل شراكات تعاقدية لتعميم وتطوير التعليم الاولي” يوم 7 نونبر 2018 بمقر ولاية الجهة، بحضور السيد الكاتب العام للوزارة والسيد الوالي والسيد رئيس الجهة والسادة عمال صاحب الجلالة بعمالات واقاليم الجهة وكل الشركاء الاستراتيجيين.

• اعطاء الانطلاقة الرسمية لبداية التنزيل العملي لنظام ناجع ونشيط للتوجيه المدرسي والمهني والجامعي من خلال اليوم الوطني المنظم يوم 29 ابريل 2019 باكادير، ترأسه السيد وزير التربية الوطنية والتكوين المهني والتعليم العالي والبحث العلمي بحضور كاتب الدولة المكلف بالتعليم العالي والبحث العلمي .
كما تحدث السيد المدير عن تميز الاكاديمية في مختلف الامتحانات الاشهادية بفضل تكاثف جهود الجميع والتي توجت بتحقيق نتائج متميزة في جميع الاسلاك التعليمية ، حيث بلغت نسبة النجاح في امتحانات شهادة الباكلوريا في الدورة العادية 66.13% ، وحاز مامجموعه 18561 مترشحا على شهادة الباكلوريا في الدورة الاولى منهم 17800 مترشح متمدرس ، وحاز53% من الناجحين على ميزة مستحسن فمافوق )مستحسن- حسن -حسن جدا(، وخلال دورة هذه السنة ، حققت الجهة زيادة 7 نقط عن نسبة السنة الماضية، وهذا لم يكن ليتم لولا تظافر الجهود ومجهودات الاستاذات والاساتذة واطر هيئة التفتيش والمراقبة التربوية المواكبة للتدبير التربوي والاداري والمالي للمؤسسات التعليمية واطر الادارة التربوية والاطر التقنية وجمعيات الامهات والاباء ودعم السلطات والمنتخبين.


مباشرة بعد تقديم الكلمات، تم توزيع الجوائز على الدفعة الاولى من التلاميذ المتفوقين خاصة بمسالك وشعب الباكلوريا حسب معدلات النجاح المحصل عليها جهويا واقليميا وعددهم 19 متفوق ومتفوقة منهم 5 متفوقين حصلوا على الرتبة الاولى جهويا ونالوا جوائز جهوية عبارة عن حواسيب محمولة وكتب وفرتها الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين في شعبة العلوم الرياضية “أ” خيار فرنسية، ومسلك علوم التدبير المحاسباتي، ومسلك علوم الاقتصاد وشعبة الفنون التطبيقية و مسلك رسم البناء في الباكلوريا المهنية، تلتها الدفعة الثانية من الجوائز لفائدة تلاميذ السلك الثانوي الاعدادي وتلاميذ التعليم الابتدائي المتفوقين في امتحانات نهاية السلك على مستوى الوسطين الحضري والقروي، وعددهم 4 بالنسبة للتعليم الثانوي الاعدادي و4 بالنسبة للتعليم الابتدائي، وكان من بينهم تلميذان من المديرية حصلا على أعلى معدل جهوي في امتحان نيل شهادة السلك الاعدادي وامتحان نيل شهادة السلك الابتدائي، ونالا عنهما جائزتين من الاكاديمية الجهوية للتربية والتكوين عبارة عن حاسوبين محمولين وكتب
وفي ختام الحفل، تم تكريم احد المحسنين الذي تبرع بقطعة ارضية لفائدة بناء مؤسسة تعليمية جديدة بجماعة الركادة لتخفيف الضغط عن المدرسة الابتدائية محمد السادس بتالعينت اولاد جرار.
عن مكتب التواصل للمديرية الاقليمية بتيزنيت (بتصرف).