صحفي يتهم أردوغان بالمسؤولية عن تعذيبه في السجن

بتعاون مع

إتهم الصحفي الألماني-التركي دينيس يوجيل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بالمسؤولية عن تعذيبه خلال فترة اعتقاله في تركيا.

وتحدث مراسل صحيفة “فيلت” الألمانية في إفادته الكتابية أمام المحكمة الابتدائية في العاصمة الألمانية برلين يوم الجمعة 10 ماي 2019، عن تعرضه للضرب والركل والإهانة والتهديد على يد مسؤولين في سجن “سيليفري” شديد الحراسة بالقرب من إسطنبول خلال الأيام الأولى التي قضاها في السجن.

يذكر أن يوجيل قضى عاما في الحبس في تركيا حتى تم الإفراج عنه في فبراير عام 2018.ويتهم الادعاء العام التركي يوجيل بالترويج للإرهاب وإثارة الفتن. وغادر يوجيل تركيا بعد إطلاق سراحه، إلا أن قضيته لا تزال سارية في تركيا. كما وافقت المحكمة في تركيا على إمكانية إدلاء يوجيل بإفادات أمام قاض في ألمانيا في إطار المساعدة القضائية.

وجاء في الإفادة الكتابية، التي حصلت وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) على نسخة منها: “تعرضت للتعذيب في سجن سيليفري رقم 9 على مدار ثلاثة أيام… ربما بأمر مباشر من الرئيس التركي أو من الدائرة المقربة له، على أية حال كان هذا نتاج لحملة التحريض التي بدأها (الرئيس التركي) وتحت مسؤوليته. سواء هذا أو ذاك، فإن المسؤول الرئيسي عن التعذيب الذي تعرضت له اسمه رجب طيب أردوغان”.