تيزنيت : الأطر الصحية المدنية والعسكرية بالمستشفى الاقليمي الحسن الأول في تأهب لمواجهة كورونا. (صور)

متابعة اتيگ ميديا.
في إطار التدابير الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المعروف بcovid-19 على صعيد مدينة تيزنيت وكذلك في سياق مواكبة بعض المؤسسات الأساسية في عملية مكافحة ومواجهة وباء فيروس كورونا بتيزنيت.

كانت زيارة المستشفى الاقليمي الحسن الأول بتيزنيت ،هذا اليوم الجمعة 3 ابريل 2020 من قبل اللجنة الإقليمية لليقظة وتتبع الوضع الوبائي والتي يترأسها عامل الإقليم بحضور المدير الإقليمي لوزارة الصحة والمنتخبين والاطر الصحية المدنية والعسكرية المرابطة بهذا المركز الاستشفائي الإقليمي لتيزنيت الذي يعتبر من المراكز المستبعدة لاستقبال حالة الإصابة المؤكدة بالفيروس.

للتذكير ان الإقليم إلى حدود الساعة لم تسجل فيه اية إصابة حسب المصادر الطبية بعين المكان ،وهناك زيارات بعض الحالات الغير المؤكدة بعد اجتياز ها للفحوصات و التحليلات الضرورية دون أن تكون إيجابية لحامل الفيروس.

و اظافة إلى المبادرات التي أطلقها المجلسين الإقليمي و الجماعي لتيزنيت من أجل تقديم مساهمات ومساعدات مادية ولوجيستيكية، فإن في لحظات سابقة كانت فعاليات اقتصادية وجمعيات محلية قدمت يد العون للأطقم الطبية والتمريضة و الحراسة والادارة بالمستشفى الإقليمي لايوائها في أحسن الظروف تفاديا لتنقيل العدوى إلى أسرهم.