وجدة تحتفل بالدورة الثانية عشر لمهرجان الراي الدولي

 وجدة: عادل

ستعد جوهرة الشرق مدينة وجدة لاحتضان  عرسها السنوي  “المهرجان الدولي لفن  الرايمن 14 إلى 21 ‏يوليوز 2018، ‏وقد ترسخ هذا المهرجان منذ عدة سنوات في المشهد الثقافي الأفريقي والعربي وأصبح حدثا متميزا ومعلمة فنية لعشاق فن الراي و الموسيقى العالمية.

‏و ككل سنة سوف يتميز المهرجان ببرمجة فنية غنية وانتقائية تجمع بين ألمع نجوم فن الراي العالمي وكذلك العرب لتميزهذه النسخة بتزامنها مع اختيارمدينتنا وجدة عاصمة للثقافة العربية، و احتفاء بالموسيقى العربية يستضيف المهرجان هذه السنة  النجمة الكبيرة هويدا يوسف.

كما سيتميز المهرجان أيضا هذه السنة بإنشاء عدة مسارح و حفلات في وقت متزامن و أماكن مختلفة لخلق عرس موسيقي و تمتيع و إرضاء اكبر عدد من الجمهور.

وفي ‏نفس الإطار تعقد الندوة الدولية لثقافة الراي يوم السبت 14 يوليوز 2018 في فندق أطلاستيرمينيس وجدة تحت شعار “ الموسيقى العربية و موسيقى الراي: نقاط التشابه و نقاط الاختلاف ” كما سيستمع الجمهور خلال السهرة الافتتاحية  بملحمة موسيقية للموسيقى العربية الممزوجة بنغمات من  الجهة الشرقية من إبداع المنتج الكبير نبيل الخالدي.

وفي ما يخص البرمجة الفنية لهذه الدورة، فسيتم تكريم الراي  الشبابي بحضور النجم أيمن السرحاني ،الشاب حسام، ميدو بالحبيب،  بالإضافة إلى أكثر من 30 موهبة شابة من الجهة الشرقية و مدينة وجدة.

أما موسيقى الراب فستكون ممثلة بdj hamidaوsoolkingو‏الموسيقى الشعبية مع الفنانينالستاتية، وعصام كمال الذي سيمثل موجة الموسيقى المغربية الحديثة.

أما ركيزة المهرجان و فن الراي الكلاسيكي فسوف يكون ممثلا بالعمالقة الزهوانية، مختار ‏البركاني ورضا الطالياني.
 
إن تعيين مدينة وجدة عاصمة ثقافية للعالم العربي هو فخر لنا ولكل الجهة الشرقية وفي هذا الصدد يجب الحرص على التشييد بكل فناني الجهة الذين ساهموا بشكل كبير في هذا الإنجاز رغم صعوبة الظروف وقلة الإمكانيات، و نتمنى أن يعمل الجميع على مساعدة و توفير فرص اكثر المواهب الشابة و الأجيال الصاعدة، التي يحرص المهرجان على تقديمها للجمهور في أبهى الحلل كل سنة منذ بدايته، تكريما لهذه الأرض و ابناءها و هذه الجهة التي لطالما كانت مهدا للفنانينو النجوم.