مرض الليشمانيا يظهر بتيزنيت ومخاوف من اكتساحه للأحياء الشعبية

أتيك ميديا:م.أ

تظهر من جديد أعراض مرض الليشمانيا بإقليم تيزنيت وبالضبط بجماعة الركادة  ، ومن المنتظر أن تعقد الجماعة ، اليوم الثلاثاء 29 ماي، لقاء تحسيسيا حول مرض اللشمانيا، بعدما سُجلت حالة أولى بالمنطقة، الأسبوع الماضي، وهو الخبر الذي انتشر كالصاعقة وسط ساكنة الإقليم.

وأكد مصدر متصل أن الأمر يتعلق بطفلة في ربيعها الرابع حيث ظهرت بأنحاء مختلفة من جسدها أعراض هذا المرض الفتاك الذي انتشر بسرعة البرق في اقليم زاكورة قبل أن يصل إلى ضواحي مدينة أكادير، خلال الأيام القليلة الماضية، ليمتد نحو عاصمة الفضة.

وأضاف المصدر ذاته أن المصابة تم نقلها إلى المستشفى الجهوي الحسن الثاني بأكادير لتلقي العلاجات الضرورية، في وقت استنفرت فيه المصالح المختصة بما فيها وزارة الصحة، جل مكوناتها التي لها علاقة مباشرة بالموضوع، لوقف نزيف الداء قبل أن ينتشر في باقي أرجاء تيزنيت، بما في ذلك حي إديعيش المتواجد بالقرب من الثكنة العسكرية الواقعة في الطريق المؤدية إلى سيدي إفني.