صورة اليوم

مراكش : تأجيل قضيتي رئيس جماعة واحة سيدي ابراهيم ورئيس قسم الشؤون الإقتصادية بولاية جهة مراكش اسفي.

متابعة محمد الغلوسي.

قررت غرفة الجنايات الإستئنافية لدى محكمة الإستئناف بمراكش يومه الخميس 7يناير تأجيل قضيتي كل من رئيس جماعة واحة سيدي ابراهيم ورئيس قسم الشؤون الإقتصادية بولاية جهة مراكش اسفي المدانين إبتدائيا بعقوبات سالبة للحرية والموجودين رهن الإعتقال بالسجن المدني بمراكش ،قررت تأجيل قضيتهما إلى غاية يوم 21يناير وذلك بناء على طلب الدفاع بالنسبة للمتهم الأول وبطلب من المتهم الثاني الذي تشبت بحضور أحد محاميه لمناقشة قضيته
وجدير بالذكر أن المتهمين معا سبقا لهما أن أدينا إبتدائيا من طرف غرفة الجنايات الإبتدائية لدى نفس المحكمة من أجل جناية الإرتشاء وحكمت على المتهم الأول رئيس جماعة واحة سيدي ابراهيم من أجل المنسوب إليه بستة سنوات سجنا نافذة وغرامة 600000درهم ،في حين حكمت على المتهم الثاني بستة سنوات سجنا نافذة وغرامة 500000درهم
وجدير بالذكر أن المتهم الأول رئيس جماعة واحة سيدي ابراهيم والمستشار البرلماني بالغرفة الثانية عن حزب الأصالة والمعاصرة قد سبق له أن أدلى بلائحة ثلاثة شهود ، تراجع الشاهد الثالث عن الحضور للمحكمة ، ضمنهم عون سلطة تم عزله بناء على مجلس تأديبي عقد بولاية جهة مراكش بناء على إشهاد صادر عنه تم الإدلاء به في قضية الإرتشاء المتعلق بالمتهم المذكور ،فضلا عن كون الوكيل العام للملك لدى محكمة الإستئناف بمراكش قد حرك المتابعة ضد الشاهدين من أجل شهادة الزور في قضية جنائية طبقا لمقتضيات الفصل 369من القانون الجنائي وأحالهما على قاضي التحقيق الذي قرر إيداعهما السجن وهو القرار الذي تم الطعن فيه من طرف دفاع المتهمين وعند عرض القضية على الغرفة الجنحية لدى محكمة الإستئناف بمراكش قررت هذه الأخيرة الإفراج عن المتهمين المذكورين بكفالة قدرها عشرة الف درهم لكل واحد منهما ،وهما الشاهدين اللذين لازال المتهم يتشبت بالإستماع اليهما أمام غرفة الجنايات الإستئنافية.