ما هو مرض اللشمانيا الذي انتشر في زاكورة وانتقل إلى اكادير ويهدد أطفال تيزنيت

Image processed by CodeCarvings Piczard ### FREE Community Edition ### on 2016-05-04 18:47:39Z | | ÿ82/ÿID@ÿJGAÿOÊ$v8

إعداد أتيك ميديا

ظهرت حالات الإصابة بمرض الليشمانيا  بتيزينت ،الذي عرف بأسماء عدة في الدول العربية منها؛ حبة حلب وحبة بغداد وحبة الشرق ودمل الشرق وحبة السنة، والقرحة المدارية، ويعود ذلك لنقص الرعاية الصحية والتلوث البيئي.

وتنقل هذا المرض حشرة تسمى “ذبابة الرمل” يبلغ طولها حوالي 3 مم وتنشط هذه الحشرة ليلاً وفي كافة فصول السنة عدا الشتاء، وتعيش في الأماكن المبتلة وتتغذى من بقايا النباتات الميتة روث الحيوانات.

وتظهر على جلد المصاب نقاط حمراء تتحول إلى حبة حمراء تم عقدة صغيرة، غير مؤلمة تغطيها قشرة قد تتقرح وتلتهب، لكنها تشفى بعد عام إذا لم تعالج تترك ندبة مشوهة.

وللمرض أنواع منها اللشمانيا الجلدية أي حبة السنة التي تصيب الأماكن المكشوفة من الجلد، بالإضافة للشمانيا الجلدية المخاطية، وتصيب الجلد والأغشية المخاطية في الأنف والفم، فضلاً عن الليشمانيا الحشوية، التي تصيب أحشاء الإنسان.

خير علاج هو الوقاية من داء الليشمانيات الجلدي. بالإمكان القضاء على مجموعات فئران الرمال في المناطق المجاورة للمناطق السكنية، لكن الطريقة الأفضل هي تفادي التعرض للسع. ذبابة الرمل هي عبارة عن حشرة صغيرة وضعيفة، لا تقوى على الطيران عندما تكون هناك رياح شديدة، كما أنها تلسع، عادة، في ساعات ما بعد الظهر وفي المساء. يوصى بتغطية مناطق الجلد المكشوفة واستخدام طاردات للحشرات.

 ذبابة الرمل تمتصّ السكر