ماهي خلفيات انسحاب فرق المعارضة في دورة أكتوبر 2019 للمجلس الجهوي لسوس ماسة المنعقدة بتيزنيت ؟

متابعة اتيگ ميديا
انسحب اعضاء المجلس الجهوي لسوس ماسة من قاعة الاجتماعات بعمالة تيزنيت في إطار الدورة العادية لشهر أكتوبر 2019 المنعقدة هذا اليوم الاثنين 07 أكتوبر 2019 .

وكانت هذه الفرق المشكلة للمعارضة من حزب الاتحاد الاشتراكي وحزب الاستقلال وحزب الاصالة والمعاصرة بسبب عدم توضيح اسباب تأجيل نقطة بجدول الاعمال المتعلقة بدعم الجمعيات والانشطة الثقافية والتي تشرف عليها نائبة رئيس الجهة منتخبة من تيزنيت .

ولسوء الحظ ان هذه الدورة اختير لها ان تنعقد بمدينة الفضة امام منتخبي ووسائل الاعلام المحلي والجهوي والوطني وبدل ان تكون هذه المحطة انطلاقة جديدة للبناء الحقيقي للمشروع التنموي الجديد الذي دعا اليه ملك البلاد وتغيير العقليات واعطاء الفرصة لكل الفاعلين الاقتصاديين والمجتمع المدني في مجال الدعم العمومي الذي لوحظ حسب المنسحبين بأن هناك نوع من المحسوبية والزبونية في التعامل مع ملفات الجمعيات المستفيدة من الدعم وهناك اقصاء لبعض الجمعيات الثقافية والفنية الصغيرة والاقتصار على دعم المهرجانات والتظاهرات الكبرى بالملايير وتصبح اغلب الجمعيات بالجهة وخاصة التي تشتغل في الحقل الثقافي لا تستفيد من الامكانياتالمادية لابراز مواهب شباب المنطقة وخلق مجالات لابداع كما اكد على عضو المجلس رئيس جماعة الرگادة الحسين بنالسيح في تصريح له للموقع .