ماسة : البيجدي… الرئيس عاجز عن تنفيذ برنامج عمل الجماعة لسنة 2017 (بيان)

دعا حزب العدالة والتمنية،ساكنة ماسة و وكل القوى الحية المحلية إلى مزيد من اليقظة لفضح كثير من الوجوه المقنعة التي تحاول تصريف مواقف وتمرير قرارات مجحفة للساكنة و ممارسة إقصاء ممنهج بعيدا عن منطق العدالة و المساواة و الشفافية والمحاسبة وقواعد الحكامة الجيدة ،حسب ما جاء في بيان صادر عن المكتب المحلي للحزب بماسة  يتوفر الموقع “أتيك ميديا” على نسخة منه .

وأعرب بيان العدالة والتنمية فرع ماسة،عن استنكاره لإقرار الاتفاقية المتعلقة بكهرباء هوامش الأحياء،التي تثقل كاهل المواطن ب 4500 درهم لكل ربط جديد بجميع مركز ماسة،بعد مسلسل من الارتباك والعشوائية التي تنم عن غياب رؤية واضحة في الموضوع،وحضور فاضح لمنطق الزبونية والحسابات السياسوية الضيقة لفئات ومواقع معينة على حساب بقية ساكنة مركز ماسة التي تبقى ضحية القرارات الخرقاء .

و استنكر البيان، تجاهل المجلس الجماعي لماسة لحلول بديلة وناجعة من أجل توفير الكهرباء بالأحياء،و عجز رئيس الجماعة عن تنفيذ برنامج عمل الجماعة لسنة 2017،الشيء الذي يقره التقرير السنوي الذي أعدته اللجن،بالأرقام والمؤشرات الضعيفة جدا، حسب ذات البيان .

و سجب البيان،غياب العدالة المجالية في مشروع تهيئة الأحياء ناقصة التجهيز،حيث حظيت بعض الدوائر بحصة الأسد على حساب دوائر أخرى بعيدا عن فلسفة المشروع ومعاييره ، كل ذلك تحركه خلفيات  انتخابوية واضحة هدفها الإقصاء و التهميش مع  توكيل الجماعة لمحامين لا تربطهم بمؤسسة الجماعة أية اتفاقية أو تعاقد قانوني،يضيف البيان  .

كما تسأل بيان البجيدي بماسة،عن مصير تصميم التهيئة الذي يعد وثيقة للتخطيط العمراني وإعداد التراب بالجماعة و مصير مشروع التطهير السائل بالجماعة .

و أضاف البيان،أن الجماعة تجاهلت حق الساكنة في رفع العرائض كحق دستوري مكتسب في إطار الديمقراطية التشاركية ، ورفض مطالبها بدواعي واهية مفضوحة .