عبد الرحيم بن رضوان.. من العالمية الى عامل مياوم مَنْسِيٌّ

صحف ووكالات

عبد الرحيم بن رضوان،، ابن حي يعقوب المنصور العداء المغربي الذي صال وجال عبر العالم ورفع راية المغرب في أمريكا والبرازيل والشيلي وفرنسا وإيطاليا وغيرها من دول العالم.

تحولت حياة بطل مغربي ساهم في رفع رايته خفاقة في عديد من المحافل الدولية، إلى مأساة اجتماعية صعبة جدا، لا يمكن للعقل تقبلها بتاتا، إنه البطل المغربي عبد الرحيم بن رضوان، ولعل المهتمين بمجال ألعاب القوى يعرفون جيدا هذا الاسم، لما حقق من إنجازات رفقة المنتخب الوطني المغربي، إلى جانب أسماء لها شأن كبير اليوم، من قبيل هشام الكروج، نزهة بدوان، واخرون.

البطل العالمي عبد الرحيم بن رضوان ، أضحى اليوم حالة اجتماعية صعبة، بعد أن تحول من بطل قهر كبار العدائين في العالم، إلى نكرة يصارع ضنك الحياة، لكن قبل أن تجور عليه الأيام كان لأسماء وازنة في جامعة أم الألعاب دور كبير في هذا الوضع المأساوي الذي يتجرعه اليوم بكل مرارة، بعد أن امتهن عددا من الحرف بحثا عن لقمة عيش لأسرته الصغيرة.