سيدي إفني : مؤسس جمعية “أصدقاء إفني Amigos De Ifni” مخيل ميغيل غادرنا بسبب كورنا.

متابعة محمد الوحداني من سيدي إفني.
توفي إلى رحمة الله أحد أبناء إفني البررة ، الإسباني المزداد في مدينة إفني في منتصف القرن العشرين، المرحوم ميغيل أنخيل روبيو ، مؤسس الجمعية الدولية ” أصدقاء إفني ” Amigos De Ifni ، و الذي مات في الأيام الأخيرة بسبب الوباء العنيد فيروس كورونا .

فقدت إفني أحد أشرس محبيها، و الذي إستطاع مع مجموعة من ابناء مدينتنا العزيزة سواء المغاربة أو الإسبانيين اللذين ازدادوا في إفني و ظل ولاؤهم الأبدي لها، أن يؤسسوا هذه الجمعية الدولية ، و التي تشرفت للإنظمام إليها منذ عشر سنوات، و تم تكريمي في جمعها العام بمدريد عام 2011 نظير حبي لمدينتنا الغالية و نظير ما أسمته أنذاك رئيسة الجمعية : نكرم اليوم أحد أبناء إفني نظير التضحيات و الخدمات التاريخية الجليلة التي قدمها لهذه البقعة الطاهرة التي ولدنا كلنا فيها، نقول له كذلك شكرا انه بيننا اليوم .

Uno de los hijos de Ifni el justo, el creciente español en la ciudad de Ifni a mediados del siglo XX, murió el difunto Miguel Ángel Rubio, fundador de la Sociedad Internacional “Amigos de Ifni” , quien murió en los últimos días debido a la obstinada epidemia del virus Corona.

Ifni perdió a uno de sus fanáticos más feroces, quienes junto con un grupo de los hijos de nuestra querida ciudad, ya sea marroquí o español, que aumentaron en Ifni y siguieron siendo su eterna lealtad, pudieron establecer esta asociación internacional, a la que tuve el honor de unirme hace diez años, y fui honrado en su reunión general En Madrid en 2011, a cambio de mi amor por nuestra querida ciudad y por lo que luego llamabas el presidente de la Asociación: Hoy honramos a uno de los hijos de Ifni por los sacrificios y los grandes servicios históricos que prestó para este lugar puro en el que todos nacimos, le decimos también, gracias por estar hoy entre nosotros.