رئيس الحكومة يعتذر للمقاطعين وهذا ما قاله (فيديو)

متابعة

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، أنه تابع منذ البداية، وباهتمام كبير، موضوع المقاطعة لمنتوجات بعض العلامات التجارية، وأنه من موقع مسؤوليته، “فإني أنصت بإمعان للجميع”. يؤكد رئيس الحكومة.

وفي اعتذار عن زلات بعض وزراء الحكومة، تأسف رئيس الحكومة من بعض التجاوزات وبعض التعابير اللفظية، مشيرا إلى أن حكومته تستحضر دائما وتلتزم بالوفاء بمسؤوليتها في حماية المستهلك.

وأضاف العثماني في الجلسة الشهرية المتعلقة بالسياسة العامة يوم الثلاثاء 15 ماي الجاري، حول “السياسة العامة المرتبطة بحماية المستهلك”، أن الحكومة لا يمكن أن تكون ضد مصلحة المواطنين كما يظن البعض، لأنها نابعة من الإرادة الشعبية، مشيرا أن حكومته استمعت بإمعان لمختلف الآراء، وتتحمل مسؤوليتها الكاملة في الحرص على مصلحة المواطن.

وأوضح العثماني أن حكومته مسؤولة أيضا على حفظ كرامة المواطن سواء أكان منتجا أو مستهلكا، إلى جانب مسؤولية دعم القدرة الشرائية وضمان الاستثمار والعمل على تحسين ظروف الإنتاج.

وأبرز العثماني، أن حكومته تابعت المقاطعة وتعكف على اتخاذ مجموعة من القرارات لتلبية الحاجات والرغبات المعبر عنها، كما أنها ستحرص على حماية القدرة الشرائية للمواطنين.

ودعا العثماني الجميع، بمناسبة شهر رمضان شهر الجود والتراحم والتغافر، إلى “التوجه نحو المستقبل، وإلى التسامح والانطلاق بإيجابية، والعمل المشترك، لحماية المستهلك ودعم قدرته الشرائية من جهة، والحفاظ وتحسين مصدر عيش العمال والفلاحين من جهة ثانية، ورعاية المصالح العامة للاقتصاد الوطني من جهة ثالثة”.