جمعية تتهم رئيس جماعة تيزنيت “بالكذب” بشأن منحة سنوية… (وثيقة )

متابعة

راسلت جمعية المهرجان الدولي للفلم القصير، رئيس جماعة تيزنيت ” ابراهيم بواغضن” في موضوع تكذيب الرئيس لسؤال كتابي وجهه نوح اعراب وطرحه نيابة عنه ابراهيم اضرضور حول “أسباب الاقصاء والتميز بين الجمعيات بخصوص الدعم المقدم لها من طرف الجماعة , والتي صادق المجلس في احدى دوراته على لائحة المنح السنوية المخصصة لجمعيات المجتمع المدني.

و أوردت الجمعية في مراسلتها ان رئيس الجماعة لم يستجب لمراسلتها المسجلة بمكتب الضبط بتاريخ 19 مارس 2018 ، و اخرى بنفس التاريخ بالبريد المضمون تحث عدد517، لما يناهز شهرين من تاريخ التوصل .

واضافت المراسلة التي يتوفر الموقع “أتيك ميديا” على نسخة منها ، أن  عدم تجاوب الرئيس مع المراسلات  يطرح اكثر من علامة استفهام ويعزز التجاهل و اللامبالاة و الاقصاء و التهميش وغياب التواصل الكلي الذي تتعرض له جل الجمعيات الثقافية و الفنية، بمدينة تيزنيت .

 المراسلة ذاتها، تؤكد على مصادقة اللجنة المكلف بتوزيع المنح و المجلس في احدى دوراته على اللائحة التي ورد فيها اسم جمعية ” المهرجان الدولي للفلم القصير”، و اشارت الى ان المجلس في دورته ل 19 اكتوبر 2017 ، صادق على قرار عدد  61 المتعلق بدراسة والمصادقة على توزيع الدعم السنوي الممنوح للجمعيات والهيئات المحلية برسم سنة 2017.

هذا وقد  قال ابراهيم بوغضن رئيس جماعة تيزنيت , ان مؤسسة المهرجان الدولي للفيلم القصير بتيزنيت لم ترد نهائيا ضمن الجمعيات المضمنة بتوصية اللجنة الخاصة بتقديم الدعم والمنح السنوية لسنة 2017، واضاف المتحدث ردا على سؤال حول “أسباب الاقصاء والتميز بين الجمعيات بخصوص الدعم المقدم لها من طرف الجماعة” (قال)  أن ليس هناك أي تميز بين الجمعيات وجميع الجمعيات التي صادق عليها المجلس استفادت من منحتها باستثناء حوالى 16 جمعية ثم اعتراض مصالح عمالة تيزنيت عليها ورفضت التأشير عليها ،بسبب التنافي ووجود اعضاء من المجلس في مكاتبها وان هذه الجمعيات لا يمكنها الاستفادة من المنح والدعم السنوية لأنه تتعارض مع القانون التنظيمي للجماعات.