جماعة تيزنيت تتفاعل مع حملة المواطنين و تقاطع ماء “سيدي علي” (صور)

أتيك ميديا

في ظل الحملة، التي أطلقها نشطاء في مواقع التواصل الاجتماعي، وتفاعل معها مواطنون، لمقاطعة ثلاث منتوجات استهلاكية احتجاجا على غلاء الأسعار، ظهر المجلس الجماعي لمدينة تيزنيت في صورة عبر عن تضامنه مع حملة المقاطعة.
وظهرت في صورة المجلس الجماعي، المنعقد، يوم الإثنين 7 ماي 2017، غياب قنينات الماء المعدني “سيدي علي” في الدورة العادية للمجلس” دورة ماي”، حيث عوضتها منتج لشركة أخرى ” ماء سلطان” لميلود الشعبي،ما أثار  حفيظة فريق حزب التجمع الوطني للأحرار،و اعتبروه تمرير موقف سياسي مرفوض داخل الحلف المكون للمجلس.

 ابراهيم ادالقاضي ،منسق فريق الأحرار المشكل للأغلبية المسيرة ،قال أن موقف الجماعة بمكوناتها المختلفة يجب أن يكون محايدا ومحترما للاختلافات في الرؤي و وجهات النظر، و لا داعي لفرض توجهات البعض على الكل .يضيف ادالقاضي .

كما أكد المتحدث أن الجماعة تقدم دائما مياه معدنية بعينها ، متسألا لماذا الآن تم تغيير الوضع رغم أن المنتوج له نفس ثمن ما هو مقدم سلفا  ،  أم أننا أمام مزايدات، و أضاف ادالقاضي في رد على الموضوع “بتيزنيت سوار” “حنا مع مياه عادية فقط و كفى من الركوب على الموجات “.

 

للإشارة و بعد مرور أزيد من أسبوعين على بداية حملة مقاطعة ثلاث علامات تجارية عاملة في مجال الصناعات الغذائية والمحروقات بالمغرب، انتقل التأثير السلبي لهذه المقاطعة إلى أسهم هذه الشركات المدرجة في بورصة الدار البيضاء، وتراجعت أسهم “أفريقيا غاز” بنسبة %3.15 في في ظرف أسبوع، إذ فقد السهم ما يناهز 104 دراهم، منتقلا من 3300 درهم في بداية الأسبوع الجاري إلى 3196 درهما في نهايته.

وفقدت أسهم “سنطرال دانون” 38 درهما من قيمتها في ظرف خمسة أيام، إذ انخفض سعرها من 668 درهما إلى 630 درهما، مسجلا تراجعا بنسبة %5.69. وتسبب هذا التراجع في انخفاض الأداء الأسبوعي لقطاع الصناعات الغذائية بنسبة %0.91.