تيزنيت : الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي تثمن وتطالب وتدين و تستهجن ما يتعرض له الإقليم … (بلاغ)

توصل الموقع ببلاغ من الكتابة الإقليمية للاتحاد الاشتراكي الذي اصدرته على إثر الاجتماع المعقد يومه الاثنين الماضي حول الأوضاع التي يعيشها الاقليم وهذا نصه :
بدعوة من الأخ الكاتب الإقليمي لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية بتيزنيت ، عقد اجتماع حضوري موسع للكتابة الإقليمية حضره أعضاء المجلس الوطني بالإقليم بالإضافة إلى كتاب فروع الحزب و الشبيبة الاتحادية بتراب الاقليم ، وذلك يوم الاثنين 20 يوليوز 2020 بمقر الحزب بتيزنيت وفق تدابير الوقاية المقررة للمرحلة الثالثة من التخفيف من تدابير الحجر الصحي .
بعد مناقشة الوضع التنظيمي للحزب و تدارس مجموعة من القضايا المحلية والإقليمية والوطنية ذات الراهنية تم الاتفاق على التوجه للسلطات العمومية وللرأي العام بالمطالب والمواقف التالية :
1/ تثمين ما أبانت عنه ساكنة إقليم تيزنيت بمختلف فئاتها من انضباط بخصوص احترام التدابير والاحتياطات المرتبطة بجائحة كوفيد 19 ، مما جعل الإقليم يبقى إلى حدود اليوم إقليما خاليا من الحالات المؤكدة بالإصابة بهذا الفيروس ، ونجدد دعوتنا لساكنة الإقليم إلى مزيد من الحيطة و الحذر ؛
2/ توجيه تحية تقدير و إكبار للأطقم الطبية والتمريضية والشبه الطبية والسلطات المحلية وأعوانها و موظفي و أعوان الجماعات و رجال ونساء التربية والتكوين وكافة المهن الخدماتية والإنتاجية التي ظلت ولا تزال معبأة لضمان احتياجات المواطنات والمواطنين في ظل ظروف الطوارئ ؛
3/ تجديد وتأكيد مطالبنا السابقة بضرورة تفعيل مختلف السلطات العمومية والجماعات الترابية الآليات المناسبة والمستعجلة لمواكبة المتضررين اجتماعيا واقتصاديا من حالة الطوارئ الصحية ، أفرادا ومهنيين ومقاولات ؛
4/ المطالبة بالتحكيم من طرف رئيس الحكومة في موضوع اتفاقية الشراكة من أجل إنجاز مشاريع طرقية بإقليم تيزنيت خلال الفترة 2015-2019 بين المجلس الاقليمي لتيزنيت و وزارة التجهيز و النقل واللوجستيك ، والتي تعرف تعثرات وتنازع بين طرفي الاتفاقية ، حتى لا تضيع مصالح الساكنة ويستفيد الإقليم من نصيبه من المشاريع الطرقية الممولة من طرف الحكومة .

5/ استهجان خيارات التفويتات للأملاك الجماعية التي سارت عليها عدة مكاتب تسيير مجموعة من الجماعات الترابية بالإقليم وعلى صعيد جهة سوس ماسة ؛

6/مساندة المواقف المشرفة والشجاعة لممثلي الحزب بمجلس جهة سوس ماسة ، وإدانة ما يتعرض له إقليم تيزنيت من تمييز سلبي ، يتجسد في هزالة الاستثمارات و المشاريع التي تمول من طرف الجهة على تراب إقليم تيزنيت و تدبير غالبية هذه التمويلات بمنطق الولاءات الحزبية بخصوص توطينها ؛

7/استهجان ما يحضر له المكتب المسير لمجلس جهة سوس ماسة من حشر إقليم تيزنيت في موقع هامشي عبر ما يتم التخطيط له في إطار التصميم الجهوي لإعداد التراب ، الذي سيرهن الجهة بأقاليمها الستة لخمس وعشرين سنة المقبلة ( إلى غاية 2045 )، ودعوة الفعاليات المحلية وكافة القوى الحية بإقليم تيزنيت للتصدي لمثل هذه المخططات ؛

8/ تجديد تأكيدنا دعوة وزارة التجهيز والنقل واللوجيستيك والماء للتعاطي الإيجابي مع مختلف الشكايات والتظلمات التي تقدمت بها ساكنة جماعات المعدر الكبير ، اثنين أكلو ، بونعمان وسيدي بوعبدلي من أجل رفع مختلف أشكال الأضرار الآنية والمتوقعة بسبب أشغال إنجاز الطريق السريع تيزنيت – الداخلة ؛

9/ دعوة السلطات العمومية بمختلف درجاتها إلى تعبئة كل الوسائل والموارد لمواجهة حالة الجفاف التي تعاني منها الساكنة بمختلف مناطق الإقليم ، الحضرية منها و القروية ، وخاصة في ما يتعلق بضمان التزود بالماء الصالح للشرب و دعم الفلاحين ومربي المواشي ؛

10/ مساندة النداءات و الطلبات التي تقدم بها ممثلا الحزب بالمجلس الإقليمي للسلطة الإقليمية بشأن تسهيل عمل شركة النقل بين الجماعات وكافة وسائل النقل العمومي لأجل تمكين ساكنة الإقليم من حقها في التنقل لقضاء أغراضها المتنوعة ؛

11/ دعوة السلطات الإقليمية لتخفيف إجراءات الحجر المفروضة على مستوى الشواطئ وتمديد فتحها أمام العموم إلى غاية الساعة الثامنة مساء على الأقل ، عوض الساعة السادسة مساء ؛

12/ دعوة رئاسة جامعة ابن ازهر لبرمجة مؤسسات جامعية بالإقليم تحتضن شعبا وتخصصات تستجيب لتطلعات الطلبة والطالبات المنحدرات والمنحدرين من إقليم تيزنيت وتجعل من قرية المعرفة قطبا جامعيا بمعايير ترفع من قدرته على جذب وتخريج الكفاءات العليا وطنيا ودوليا ؛

13/ تثمين المكسب الذي تم تحقيقه لفائدة تنزيل دسترة اللغة الأمازيغية من خلال مبادرة الأخ وزير العدل بوضع مخطط عمل لإدماج اللغة الأمازيغية في منظومة العدالة ، وعلى رأسها نطق الأحكام باللغة الأمازيغية ؛

14/ إدانة إقصاء اللغة الأمازيغية من البطاقة الوطنية للتعريف الإلكترونية الجديدة عبر التهرب من ترسيمها بمشروع القانون 20.04 ؛

15/ دعوة كافة المناضلات والمناضلين لربط الاتصال بالفروع الحزبية التابعين لها في غضون الأسبوعين المقبلين لأجل إتمام إجراءات الحصول على البطاقة الحزبية لسنة 2020

عاش الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية
تيزنيت في 20 يوليوز 2020