تيزنيت:الجماعة و مديرية الاوقاف تقرر هدم المحلات التجارية المجاورة للجامع الكبير بالمدينة القديمة

متابعة : م.أ

  انعقد يوم الخميس 10 ماي 2018، اجتماع بمقر جماعة تيزنيت، ترأسه رئيس المجلس الجماعي للمدينة ، و خصص هذا الاجتماع لدراسة تهيئة الفضاء الخارجي للجامع الكبير و انجاز السياج الفاصل بين مقبرة سيدي يعقوب و الجامع الكبير.

و بعد المناقشة و التداول بين جميع الاطراف، تمت الاشارة الى ان صفقة ترميم الجامع الكبير، قد تم التسليم النهائي لها، و بالتالي فقد تم اقتراح عدد من الحلول لحل مشكل المحلات التجارية التي تعيق استكمال تهيئة الساحة الخارجية المتواجدة بالجهة الشرقية للمسجد .

و ستقوم مصالح مديرية المساجد ببرمجة هدم المحلات التجارية بعد التنسيق مع مديرية الاوقاف ، وستعمل نظارة الاوقاف بتنسيق مع جماعة تيزنيت على اعداد مشروع اتفاقية يروم الى تعويض الدكاكين الحبسية و بناء محلات بواجهة ضريح سيدي عبد الرحمان.

كما تم التداول خلال هذا الاجتماع ،تنفيذ اتفاقية تأهيل المدينة العتيقة لتيزنيت و خاصة الشق المتعلق بتأهيل المساجد، حيث أشار ممثلوا مديرية المساجد بوزارة الشؤون الاسلامية و ممثل مندوبية الشؤون الاسلامية بتيزنيت ،أن الدراسات التي تهم مسجد ايت امحمد، و مسجد اداكفا و مسجد القايد امبارك ، في طور الانجاز.

 أما فيما يخص مسجد اضلحا الذي بوشرت فيه الاشغال من طرف جمعية رعاية المسجد، فقد اقترح ممثلي الجماعة الترابية لتيزنيت، تقديم دعم للجمعية من طرف الوزارة لإتمام الاشغال، و اختتم الاجتماع بزيارة ميدانية للجامع الكبير و مسجد اضلحا. 

وتجدر الاشارة ان مستغلى محلات الجامع الكبير يرفضون الخروج من محلاتهم الى حين ايجاد بديل وتعويضهم بمحلات تجارية أخرى  بواجهة ضريح سيدي عبد الرحمان.