تيزنيت:إنزال حزبي في حفل تميز بجماعة وجان ، لمن الرسائل ..!! ..

أمكسا

تحول مقر جماعة “ويجان” التي احتضنت احد حفلات التميز بالجماعة القروية ، إلى محج للقيادات الإقليمية بحزب العدالة و التنمية … فقد حضر إلى جانب البرلماني و رئيس مجلس جماعة تيزنيت” ابراهيم بواغضن” ، كل من نائب رئيس المجلس الإقليمي عمر ببرك ، و نائب رئيس جماعة تيزنيت “عبدالله القسطلاني” إضافة إلى رئيس جماعة المعذر عن نفس الحزب ، و الشتوكي الوالي احد القيادات الإقليمية الشابة في الحزب ، إضافة إلى شخصيات أخرى من نفس الحزب.

لكن ماذا يعني أن يحج أعضاء حزب بنفس الكثافة في حفل تميز مخصص لتلاميذ جماعة قروية ، خصوصا أن الحزب المعني وهو حزب العدالة و التنمية يغيب عن أنشطة منظمة في المدينة ؟ وماذا يعني أن ينتقل رئيس المجلس الجماعي لتيزنيت رفقة جوقة من أعضاء حزبه إلى وجان لحضور حفل تميز دون ان يكون هناك أدنى شك على انه تحرك سياسي محض و رسائل سياسية موجهة لخصومهم في ذاته .

قد تكون هذه المرة الأولى التي يقوم حزب العدالة و التنمية بعمل مماثل، دون أن يعلن عن قيامه بذلك ، و لكن صار استغلال حفلات نهاية السنة الدراسية و التلاميذ المتفوقين واجهة للتصارع الحزبي في أكثر من جماعة ، و الغريب في الأمر أن رئيس الفرع الإقليمي لفيدرالية جمعيات أولياء و أباء التلاميذ دائم الحضور ، و يلقي كلمته التي صارت معهودة و منمطة ، دون أن يلتفت لهذا الاستغلال السياسي للمتفوقين في أكثر من حفل و مقام في إقليم تيزنيت … فمن سيحمي تلاميذنا من الاستغلال السياسوي الضيق ؟.