تيزنيت:”إبا يمنة ن ادلعرش”…امرأة عصامية تجسد رمزا للذاكرة الشفوية .

أتيك ميديا : متابعة ع.ب / م.أ

في إطار أنشطة المقهى الثقافي لمركز أتيك للدراسات والإعلام نظمت يوم الإحد 27 ماي 2018 بفضاء أسرير ، أمسية تكريمية للمرحومة  “إبا يمنة ن ادلعرش” احتفاء بالذكرى الأربعينية لوفاة هذه المرأة العصامية التي تجسد رمزا للذاكرة الشفوية بإقليم تيزنيت.

عرف هذا النشاط حضورا متميزا لمجموعة من الفعاليات الثقافية وهيئات المجتمع المدني داخل وخارج إقليم تيزنيت ، وكذا الساكنة المحلية ، خصوصا العنصر النسوي .

افتتحت الأمسية التكريمية بوقفة لقراءة الفاتحة ترحما على المرحومة ، تم عرض شريط وتائقي حول حياة  “إبا يمنة ن ادلعرش” وادورها الاجتماعية والتربوية بالإقليم تضمن مجموعة من الشهادات لمجموعة من الفعاليات بالمدينة –سيتم نشره لحقا- هذا العمل الذي كان من اعداد جمعية عائشة ام المؤمنين بتيزنيت لقي تفاعلا ايجابيا من لدن الحاضرين والحاضرات .

تواصل البرنامج التنشيطي لهذه الامسية بتقديم حصة أكراو مجموعة  من الأمداح النبوية  باللغة الامازيغية وعرض مجموعة من الشهادات لأبناء و بنات المرحومة ومختلف النساء بالمنطقة ، واختتم بتقديم قصائد شعرية بهذه المناسبة من طرف الكاتب والشاعر عبدالله طيرى .