تقرير: تراجع أعداد الهجمات على المسلمين ومنشآتهم في ألمانيا في 2018

بتعاون مع دويتشه فيله (DW)

أظهرت بيانات لوزارة الداخلية الألمانية تراجعا ملحوظا في أعداد الهجمات على المسلمين والمساجد والمنشآت الإسلامية في ألمانيا هذا العام مقارنة بالعام الماضي. غير أنه سجل هذا العام ارتفاع في عدد المتضررين من تلك الاعتداءات.

أظهرت بيانات لوزارة الداخلية الألمانية تراجعا ملحوظا في أعداد الهجمات على المسلمين والمساجد والمنشآت الإسلامية في ألمانيا هذا العام مقارنة بالعام الماضي. غير أنه سجل هذا العام ارتفاع في عدد المتضررين من تلك الاعتداءات.

كشفت صحيفة “نويه أوزنابروكر تسايتونغ” الألمانية أمس الخميس (13 ديسمبر 2018)، أن عدد الهجمات على المسلمين والمساجد والمنشآت الإسلامية في ألمانيا تراجع هذا العام بشكل ملحوظ، مقارنة بالعام الماضي. وبناء على تقرير للصحيفة بلغت تلك الهجمات من شهر يناير2018 حتى سبتمبرمن نفس العام 578 هجمة، بينما كانت 780 اعتداءً في الشهور التسعة الأولى في عام 2017.

وشهد الربع الثالث من العام الجاري وقوع 190 اعتداء على المسلمين أو مساجدهم أو منشآتهم، وهو نفس الرقم في الربعين الأولين. وتمثلت معظم تلك الاعتداءات في إهانات وشتائم، ولكن أيضا كانت هناك حالات إكراه. وسجل موظفو الأمن الألماني وقوع أضرار بالممتلكات وتلطيخ للجدران، لكن لا توجد على ما يبدو معلومات متاحة بشأن حجم الأضرار.

واستندت الصحيفة في تقريرها إلى رد من وزارة الداخلية على استجواب من الكتلة البرلمانية لحزب اليسار (دي لينكه) حول هذا الموضوع. وأوضحت الصحيفة أن توقعات سلطات الأمن تشير إلى أن الجناة في كل هذه الجرائم تقريبا هم من اليمينيين المتطرفين.

وفي المقابل، أشارت الصحيفة إلى حدوث ارتفاع في أعداد الأشخاص الذين أُصيبوا في هذه الإعتداءات، إذ وصل عددهم في العام الحالي إلى 40 شخصا مقابل 27 شخصا في نفس الفترة من 2017 وكان عدد المصابين في هذا النوع من التعديات قد وصل إلى 32 شخصا في مجمل عام 2017.