تعادل بطعم الإنتصار لأبناء سوس من قلب زامبيا.. في إنتظار الحسم بأدرار !!

مصطفى رمزي

إنتهت قبل قليل المباراة التي جمعت نادي حسنية أكادير مع مضيفه “غرين إيغليز” الزامبي، بالتعادل الإيجابي هدف لمثله، برسم الدور الـ32 “مكرر” من كأس الإتحاد الإفريقي لكرة القدم، والتي أجريت على ملعب “هيروز الوطني” بالعاصمة الزامبية  “لوساكا”.

وبالعودة لتفاصيل اللقاء فقد حاول لاعبو الحسنية الضغط منذ البداية، في محاولة لتسجيل هدف خارج القواعد، سيخدم مصلحة الفريق في الإياب بأدرار، لكن دفاع الفريق الزامبي كان منظم بشكل جيد، واستطاع التصدي لمحاولات الفريق السوسي خاصة اللاعب الفحلي الذي حاول أكثر من مرة.

وفي الدقيقة 32 وعكس مجريات اللعب، تمكن مهاجم الفريق الزامبي “جوناثان مونانغو” من هز مرمى غزالة سوس، وهي النتيجة التي إنتهت بها الجولة الأولى، بالرغم من محاولات الحسنية لتسجيل هدف التعادل.

ودخل الفريق السوسي في الشوط الثاني، بنفس الحماس والضغط، حيث واصل لاعبو الحسنية سيطرتهم على مجريات اللقاء، لكن غياب اللمسة الأخيرة والتركيز ساهم في ضياع العديد من الفرص السانحة للتسجيل، خصوصا من اللاعبين الفحلي والبركاوي.

وفي الدقيقة “90” وعند إعلان الحكم عن الوقت بدل الضائع، ظهر عميد الحسنية المدافع “ياسين الرامي”، وسجل هدف التعادل برأسية مركزة وقاتلة، أنهى بها هذا اللقاء بنتيجة إيجابية لأبناء سوس (1 -1).

جدير بالذكر إلى أن مباراة الإياب، ستجرى يوم الأحد القادم 3 نونبر 2019، على أرضية ملعب أدرار الكبير.