تافراوت :  وأخيراً عامل إقليم تيزنيت يُفعّل الإستقالة !!

 

إستقبل جل متتبعي الشأن العام المحلي بتافراوت خبر تفعيل الإستقالة المثيرة للجدل لعضو المجلس الجماعي لتافراوت إقليم تيزنيت من طرف السيد عامل الإقليم باستحسان وارتياح كبيرين، في مراسلة موجهة لرئيس المجلس الجماعي لتافراوت ( نتوفر على نسخة منها )، والذي يخبره فيها أن استقالة العضو المعني بالأمر ، أصبحت سارية المفعول مباشرة بعد مرور 15 يوما من تاريخ التوصل بها، وأن التراجع عن الاستقالة غير مؤسس من الناحية القانونية، مما يجعل العضو المعني بالأمر في وضعية لا تسمح له بالحضور في دورات المجلس الجماعي.

كما طلب السيد العامل من رئيس المجلس في ذات المراسلة موافاته بأسباب عدم تطبيق مقتضيات المادة 60 من القانون التنظيمي 113.14 المتعلق بالجماعات ، فيما يخص إخبار عامل العمالة أو الاقليم أو من ينوب عليه فورا و كتابة بتلك الاستقالة !! ليضع السيد عامل إقليم تيزنيت حدا لتلاعبات الرئيس و حاشيته  بالقانون، و يؤكد في الآن نفسه أن لا أحد فوق القانون.

جدير بالذكر أيضا أن مراسلة السيد العامل تُقر ضمنيا على أن رئيس الجماعة الترابية لتافراوت أصبح في حكم الممتنع و المتقاعس عن الأعمال المنوطة به بموجب المقتضيات القانونية والتنظيمية المعمول بها أو بالأحرى في وضع خرق سافر للقانون التنظيمي 113/14 و خاصة المادة 60 منه، بالتالي وجب إعمال مقتضيات المادة 64 من القانون السالف الذكر ، وإحالة هذا الملف على المحكمة الإدارية التي لها الكلمة الفصل في تطبيق القانون والحكم بما تراه مطابقا للقانون .

إضافة إلى أن بقاء دائرة العضو المستقيل بدون ممثل داخل المجلس الجماعي لتافراوت يثير حفيظة أغلب سكان هذه الدائرة ، ليطرحوا أسئلة جوهرية  : هل ستجرى إنتخابات جزئية بهذه الدائرة لملء المقعد الشاغر؟! أم أن لأصحاب القرار رأي اخر ؟!