بنكيران: بدون إرجاع الكرامة للمواطن وزوال الفساد لا يمكن تحقيق شيء

ع.المغربي:محمد عادل التاطو

قال الأمين العام لحزب العدالة والتنمية، عبد الإله ابن كيران، إنه “بدون إرجاع الكرامة للمواطن وزوال الفساد والاستبداد أو نقصهما على الأقل، لا يمكن أن نحقق شيئا، وذلك في إطار ثوابتنا المصرين علينا إصرارا غير قابل للمساومة، وهي الإسلام والملكية والوحدة الترابية”.

وأشار ابن كيران في كلمة له أثناء زيارة وفد من حزبه لقبر عبد الكريم الخطيب مؤسس حزب العدالة والتنمية، اليوم الخميس بالرباط، إلى أن البيجيدي يحاول أن تتحسن أوضاع البلد وتتقدم إلى الأمام، مردفا بالقول: “يمكن أن تقع تراجعات، لكن إن خسرنا معركة لا يجب أن نخسر حربنا على الفساد والاستبداد”.

واعتبر رئيس الحكومة السابق، أنه “يمكننا أن نصبر على غياب البنية التحية من مستشفيات وطرق وجامعات ومدارس، ولكن لا نصبر على الكرامة التي لا بد أن نستمر فيها”، لافتا إلى أن المهم هو عودة الكرامة للمواطن، “وأن يشعر المواطن أنه مهم ومكرَّم في بلده، وأن الدولة تخدمه وتتشرف بخدمته، ولا تخدمه بالجميل وليس لأن له مال أو له قريب في السلطة”.

وتابع قوله: “يجب أن يعرف أبناء العدالة والتنمية أن الإصلاح لم يتم كله، وهو مجهود مستمر، وعليهم أن يساهموا في انتشار الأمن والاستقرار والطمأنينة وأن يصبح للمواطن كرامة، ومادام هذا الهدف لم يتحقق، يمكننا أن نصبر على الطرق والجامعات والمدارس، ولكن لا نصبر على الكرامة”.

وشدد المتحدث على أن هدف حزبه هو خدمة هذا الوطن، مضيفا بالقول: “ساهمنا في مسار الإصلاح بأشياء يعرفها الجميع ويعترف بها القاصي والداني والداخل والخارج، ومن أراد أن ينكرها فلينكرها فنحن لا نبالي به”.