اگادير :وقفة احتجاجية ضد اعتقال الصحفية هجر الريسوني…

دعت عدة فعاليات وجمعيات وشبكات وفعاليات في الحقل الجمعوي والحقوقي والنسائي باگادير لوقفة احتجاجية يوم السبت 14 شتنبر، أمام الغرفة التجارية بأكادير، ضدا واستنكارا لاعتقال المواطنة “هاجر الريسوني” و من معها، وإعتبارها أن هذا الاعتقال لا يحترم الحق في إقامة علاقات رضائية بين الجنسين، و يتنافى مع المواثيق و المعاهدات الدولية لحقوق الإنسان، خاصة المادة 17 من العهد الدولي الخاص بالحقوق المدنية و السياسية كما يتناقض مع الدستور المغربي في ديباجته و في فصوله و خاصة الفصل 24 سوءا فيما يتعلق بالحريات و المساواة و المساس بالسلامة الجسدية.

واعتبر البلاغ الإخباري، الصادر عن أزيد من 18 توقيع لهيئات وجمعيات محلية، إضافة لعشرات التوقيعات، أن هذا الاعتقال، يشكل انتكاسة حقوقية تعيدنا إلى سنوات الجمر و الرصاص؛ كما بسيئ إلى سمعة المغرب على المستوى الدولي و الإقليمي.

في نفس السياق، شددت الهيئات الداعية للوقفة عن إستنكارها لتسريب التقرير الطبي، الشيء الذي يتناقض مع مضمون الفصل 446 من القانون الجنائي الذي يضمن حصانة الحياة الخاصة للأشخاص.

في الأخير دعا المصدر نفسه كل الجمعيات النسائية و الهيئات الحقوقية و كل الفعاليات المدنية للتعبئة و التصدي لهده المضايقات و الخروقات التي تطال حقوق و حريات المواطنات و المواطنين الفردية و الجماعية، معلنا البلاغ نفسه، عزم الجمعيات والهيئات بأكادير، اتخاذ خطوات نضالية و ترافعية من أجل الدفع في اتجاه تغيير فصول القانون الجنائي و ملائمته مع القوانين الدولية.