الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تيزنيت يصدر بلاغ:

www.atigmedia.ma

بناءا على المرجعيات الحقوقية الكونية الدولية والوطنية وعلى القوانين والانظمة و المقررات الداخلية التي تؤطر عمل الهيئة وعلى اساس الاهداف والوسائل التي سطرتها الهيئة في قانونها الاساسي .
انعقد بتاريخ 08/06/2019 اجتماع الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تيزنيت بحضور منخرطيها وبعد التداول في نقط جدول اعمال الاجتماع والاستفاضة فيها خلصت الهيئة الى مايلي :
* أولا بخصوص الملف الصحي بتيزنيت :
تأسيس لجنة موضوعاتية للدفاع عن الحق في الصحة العمومية والولوج الى الخدمات الصحية بتيزنيت
والتي حددت مهامها في مايلي :
– جمع المعطيات وتتبع الملف الصحي بالمدينة في حيثياته النظرية والميدانية .
– رصد كافة الخروقات والانتهاكات التي تطال حقوق المرضى للولوج للخدمات الصحية ومؤازرة الضحايا واستقبال شكايات المواطنين وطلبات المؤازرة .
-عقد لقاءات مع الفاعلين الرسميين وممثلي قطاع الصحة على المستوى الاقليمي ومع الفاعلين غير الرسميين من هيئات ونقابات واحزاب تشتغل على الملف ولها نفس الاهداف ومع اي طرف يمكن ان يقدم استشارة تفيد اللجنة في اغناء تقريرها.
– اعتماد قانون الحق في الحصول على المعلومة لطلب المعطيات التي بحوزة الادارة الوصية .
-صياغة تقرير تركيبي لعمل اللجنة يعرض على المكتب التنفيذي لفرع الهيئة المغربية لحقوق الانسان بتيزنيت، مع التنسيق مع كافة الهيئات والجمعيات والنقابات التي تشتغل على نفس الاهداف لإعداد خطة محلية ترافعية للدفاع عن الحق في الصحة العمومية والولوج للخدمات الصحية بتيزنيت .
* ثانيا بخصوص ملف الرعي الجائر بمنطقة الساحل :
– تاسيس لجنة موضوعاتية لمؤازرة وجبر ضرر ضحايا الرعي الجائر بالساحل بعد التنسيق مع لجنة رصد وتقييم الاضرار الذي تتبنى ملفه فدراليات جمعيات الساحل واعتماد تقريرها الذي اعدته بمعاينة خبير فلاحي متخصص في تقييم الاضرار .
– مؤازرة ضحايا العنف الجسدي الذي تسببته احداث الساحل ومنها مؤازرة الضحايا الذين مازال ملفهم لم يبث فيه لدى قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف باكادير .
– إعداد تقرير شامل حول الملف والترافع عليه بكافة الوسائل والاشكال المشروعة .
وفي الأخير تدعوا الهيئة المغربية لحقوق الانسان فرع تيزنيت جميع الاطارات الحقوقية والمدنية للالتفاف حول هذه المبادرات الجادة و الدينامية الجديدة وتتمين جميع المبادرة التي تسعى للدفاع على حقوق الانسان كما هي متعارف عليها عالميا وفي اطار الاهداف التي سطرتها الهيئة .

عاشت الهيئة المغربية لحقوق الانسان منظمة حقوقية غير حكومية ديمقراطية ومستقلة.