المقاطعة تفجر مواجهة بين العثماني والقناة الثانية

صحف

أوردت جريدة “المساء” أن حملة المقاطعة، التي طالت بعض المنتوجات، فجرت مواجهة بين رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، والقناة الثانية، إثر تقرير ظهر فيه العثماني وهو يتهرب من الرد على سؤال لصحافي القناة حول موضوع المقاطعة.

وبحسب الجريدة ذاتها، هذا الأمر هو الذي دفع قائد التحالف الحكومي إلى مطالبة القناة الثانية بالاعتذار، مضيفة أن تكليف وزراء حزب العدالة والتنمية بمواجهة المقاطعين فجر غضبا داخل الحزب.

هذا وقد بعث سعد الدين العثماني، رئيس الحكومة، رسالة تنديد للقناة الثانية “دوزيم” بسبب تغطيتها لها الخميس الماضي لمقاطعة المغاربة لمنتوجات حليب سانطرال، وماء سيدي علي، ومحطات افريقيا.

العثماني، الذي استدعى ناشري الصحف إلى حفل عشاء في بيته مساء يوم الجمعة، بدا غاضبا وأبلغ الناشرين أنه وقع للتو على “رسالة تنديد” موجهة للقناة الثانية، معبرا عن استيائه لتغطية القناة لحملة المقاطعة وإشاراتها للشركات التي تعرضت للمقاطعة بالاسم.

وحذر العثماني ناشري الصحف من مخاطر المقاطعة على الاقتصاد الوطني.