تيزنيت :المعطلين يشرعون في إنشاء مخيم” المهمشين” أمام مقر الجماعة

أتيك ميديا

أفادت الجمعية الوطنية لحملة الشهادات  بتزنيت في 10 يوليوز 2018 المعطلين بالمغرب فرع تزنيت ،في بيان لها تحت اسم ” معركة اللاعودة للوراء مخيم المهمشين”،أن الجماهير الشعبية بمدينة تزنيت تعاني الويلات إثر تدني الخدمات الاجتماعية في ظل سياسة المسؤولين و على رأسهم جماعة تزنيت التي تنهج سياسة الإقصاء و التهميش و الأذان الصماء.

وأضاف البيان ، أن هذه السياسة التي تزيد من تفاقم الوضع الكارثي لا في المجال الصحي حيث تكتفي الجماعة باجتماعات دورات المجلس للتفنن في الإخراج المسرحي و السينمائي للضحك على الذقون و خداع الجماهير الشعبية ؛و كذا البنيات التحتية المتهرئة ( الصرف الصحي و الطرقات …) و التمييز بين الأحياء خدمة للمحسوبية ؛ و كذا المجال البيئي التي أصبحت الساكن تعاني من تراكم الأزبال بكل شوارع المدينة الذي ينعكس سلبا على المجال الاقتصادي بنفور الزوار بالمدينة ؛ تزايد البطالة ؛ غياب الاستثمارات ؛ تعنت الجماعة في عدم توفير الحل لمشكل الباعة المتجولين حسب ذات البيان.

وللإشارة  فقد تم إنشاء مخيم “المهمشين” أمام مقر جماعة تزنيت  صباح اليوم ، وفي تصريخ خص به عمرالحمري موقع “أتيك ميديا ” قال  : ” بعد سنة ونصف من الحوار المارطوني ، والذي خاضته الجمعية الوطنية لحاملي الشهادات فرع تيزنيت ، وبعد الوعود التي قطعها رئيس جماعة تيزنيت ، في الاخير يتملص من تلك الوعود وبدا ينهج سياسة التجاهل لاعضاء مكتب الجمعية ، لهذا قررنا التصعيد والاعتصام المفتوح في معركة اللاعودة والتي سمينها بمخيم المهمشين ، ضد سياسة الاقصاء والتهميش من طرف رئيس جماعة تيزنيت “.