المستشارة البرلمانية “فاطمة آيت موسى”، عن حزب الأصالة والمعاصرة في دمة الله هذا اليوم…

فاجأ الموت المستشارة البرلمانية “فاطمة آيت موسى”، عن حزب الأصالة والمعاصرة، والتي توفيت بمسقط رأسها في جماعة أضمين التابعة لعمالة أكادير.

وكانت “فاطمة آيت موسى” قد أنتخبت بالغرفة الفلاحية لجهة سوس ماسة، قبل حصولها على مقعد بالغرفة الثانية للبرلمان في اقتراع أكتوبر 2015.

وقد خلف خبر وفاة المستشارة البرلمانية حزنا عميقا في صفوف الفاعلين السياسيين و الجمعويين بالجهة.

الفقيدة كانت قيد حياتها، فاعلة جمعوية في قطاع التعاونيات، حيث تقلدت عضوية الفدرالية البيمهنية لسلسلة الأركان بالمغرب.

ونعى الأمين العام لحزب “البام”، وفاة المستشارة البرلمانية، عبر منشور بالموقع الرسمي للحزب، جاء فيه “ببالغ الحزن و الأسى تلقى الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة ومعه كل المناضلات والمناضلون نبأ وفاة المشمولة بعفو الله ورحمته المسماة قيد حياتها فاطمة أيت موسى المستشارة البرلمانية، وذلك بعد معاناة مع المرض”، “وإزاء هذا المصاب الأليم يتقدم الأمين العام بأحر التعازي والمواساة القلبية لأبناء الفقيدة وكافة الأهل والعائلة نيابة عن مناضلي ومناضلات حزب الأصالة والمعاصرة، راجين الله تعالى أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته ويسكنها فسيح جناته ويرزق أهلها و ذويها الصبر والسلوان إنا لله وإنا إليه راجعون”.