الكشف عن برنامج تجسس الكتروني يستهدف الهواتف الذكية للمغاربة

كشف باحثون في مجال الأمن الإلكتروني عن برنامج تجسس يستهدف هواتف المغاربة ويسرق محتويات تطبيقاتها الذكية، مثلما يتعرف على أماكن وجود الهواتف الخلوية والمحتويات التي تضمها.

وذكرت “المساء” أن هذا الكشف وراءه تحقيقات دولية جديدة حذرت من برنامج يسرق المعطيات الشخصية؛ مثل محادثات “الواتساب” وما يرتبط بـ”الفيسبوك” و”سنابشات”، إضافة إلى مختلف محتويات الهواتف.

مؤسسة “تراند ميكرو”، المتخصصة في الأمن المعلوماتي، أوضحت أن المعطيات المسروقة يتم تحويلها إلى خادم رئيسي، دون الكشف عن الجهة التي تقف وراء هذه العمليات.

ووفق المصدر نفسه، فإن البلدان المستهدفة يقارب عددها 200 دولة؛ أبرزها بولندا وإيطاليا والجزائر والسعودية وألمانيا وروسيا والهند، إضافة إلى المملكة المغربية.

وحسب “المساء”، فإن هذا البرنامج التجسسي يلوح في شاكلة تطبيق يتم تحميله من “متجر غوغل”، ويعمل على تفقد الارتباط بالأنترنيت دون علم صاحب الهاتف، ثم يشرع في أداء مهامه بلا أي إثارة للانتباه.