صورة اليوم

الشبيبة الاشتراكية المغربية تؤكد دعمها ومساندتها للنضال الفلسطيني بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

الشبيبة الاشتراكية المغربية تؤكد لـ ( أشد) دعمها ومساندتها للنضال الفلسطيني.
ورفضها لكل أشكال التطبيع مع الاحتلال الاسرائيلي.

اجرى الرفيق يونس سراج الكاتب العام للشبيية الاشتراكية،اتصالا هاتفيا مع الرفيق يوسف أحمد سكرتير عام اتحاد الشباب الديمقراطي الفلسطيني (أشد) مساء هذا اليوم 29/11/2020، بمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، حيث اعرب خلاله الرفيق سراج دعم الشبيبة الاشتراكية المغربية ومساندتها لكفاح ونضال الشعب الفلسطيني، وجدد التأكيد على محورية القضية الفلسطينية بالنسبة للشباب المغربي واستعدادهم لتقديم مختلف أشكال الدعم للشعب الفلسطيني والدفاع عن قضيته العادلة وإسناد نضاله وكفاحه لإفشال المؤامرات التصفوية، وانتزاع الحقوق الوطنية الفلسطينية وفي مقدمتها حقه بالعودة وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.
وشدد على رفض كل أشكال التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي، والحرص على تعزيز دور الشباب العربي والنهوض بواقعه ومواصلة دوره الريادي في خدمة المجتمع وقضايا وحقوق الشباب.
وبدوره شكر الرفيق يوسف أحمد الكاتب العام للشبيبة الاشتراكية المغربية، واكد عمق العلاقة التاريخية التي تربط »أشد« بالشبيبة الاشتراكية، وأثنى على دور الشبيبة المغربية ومواقفها المساندة والداعمة لشعبنا الفلسطيني ونضاله من اجل استعادة حقوقه الوطنية المشروع.
وأكد بأن القاسم المشترك بين جميع عناوين »صفقة القرن« هو استهدافها للحقوق الفلسطينية والعربية في آن، ما يجعل من الترابط بين القضية الفلسطينية وعمقها العربي أمراً واضحًا ينبغي البناء عليه بمهمات مشتركة شبابية وطلابية فلسطينية وعربية، حيث يقع على عاتق الشباب العربي دوراً رئيسياً ومحورياً في مواجهة وإفشال المشروع الأمريكي الصهيوني، والمبادرة لمواجهة ومقاومة سياسات التطبيع بكافة عناوينها، وضرورة توفير كل أشكال الدعم والمساندة للنضال الوطني الفلسطيني والضغط على الأنظمة الرسمية العربية للخروج من حالة الاستسلام والخنوع والاستجابة لإرادة الشعوب العربية والشباب العربي.