الحزب المسيحي الديمقراطي ينتخب “كرامب-كارنباور” رئيسةً للحزب خلفا “لميركل”

بتعاون مع دويتشه فيله (DW)

بعد ثمانية عشر عاما من قيادة أنغيلا ميركل لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي المحافظ، انتخب مؤتمر الحزب الذي عقد في مدينة هامبورغ، أنغريت كرامب-كارنباور خلفا لميركل بأغلبية بسيطة، في سباقها مع المحامي فريدريش ميرتس.

بعد ثمانية عشر عاما من قيادة أنغيلا ميركل لحزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي المحافظ، انتخب مؤتمر الحزب الذي عقد في مدينة هامبورغ، أنغريت كرامب-كارنباور خلفا لميركل بأغلبية بسيطة، في سباقها مع المحامي فريدريش ميرتس.

  انتخب حزب الاتحاد المسيحي الديموقراطي الألماني المحافظ اليوم الجمعة (07  ديسمبر 2018) أنغريت كرامب-كارينباور، المقربة من المستشارة انغيلا ميركل رئيسة له بعد 18 عاما من تولي ميركل رئاسته.

وفازت كرامب-كارينباور (56 عاما) بأكثر من 51 بالمائة من الأصوات في مؤتمر الحزب بمدينة هامبورغ في مواجهة فريدريش ميرتس، خصم ميركل الذي أراد تغيير سياسة الحزب أكثر نحو اليمين المحافظ.

ومن أصل 999 صوتا تم الإدلاء بها في مؤتمر الحزب في هامبورغ، أيد 517 منهم كرامب كارنباور، بينما حصل محامي الشركات المليونير ميرتس، الرئيس الأسبق للكتلة البرلمانية للحزب، والذي كان يحاول العودة لمعترك السياسة، بعد أن همشته ميركل قرابة عقد من الزمان، على 482 صوتا فقط.

ويُعد الفوز بالمنصب الأعلى في حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، خطوة كبرى قد تمكن الفائز به من تولي منصب المستشارية، عندما تخرج ميركل من السلطة في عام 2021.