الجواهري يحمّل السياسيين مسؤولية التراجع الاقتصادي

أوردت جريدة “أخبار اليوم”، أن المعطيات المالية والاقتصادية التي سجلتها سنة 2018، من حيث تراجع نسبة النمو، وتراجع الاستثمار، وتباطؤ نمو الناتج الداخلي الإجمالي، جعلت والي بنك المغرب، عبد اللطيف الجواهري، يبدي تشاؤما، ويحمل المسؤولية للسياسيين.

وقال الجواهري إن المستثمر يحتاج إلى الثقة وإلى رؤية للمستقبل كي يغامر. مضيفا، خلال ندوة صحفية عقدها إثر انعقاد اجتماع مجلس البنك أول أمس الثلاثاء 19 مارس 2019، أن السياسة هي السبب لأنها تؤثر على كل شيء، وأن الفاعل الاقتصادي يحتاج إلى رؤية وثقة، لكي يغامر.