اكادير:اختتام فعاليات اليوم الدراسي حول تكنولوجيا الاعلام و الاتصال في التربية و التكوين: ابتكار و ممارسات

احتضنت كلية الآداب والعلوم الإنسانية لأكادير ،  يوم أمس الخميس 06 دجنبر2018 ، بداية من الساعة التاسعة صباحا،يوما دراسيا اتخذ من موضوع ” تكنولوجيا الاعلام و الاتصال في التربية و التكوين: ابتكار و ممارسات .

لقاءُ الذي سهرت على تنظيمه فريق البحث في الفن و الثقافة الأمازيغيين، في اطار النسخة الثانية للأيام الدراسية، عرف حضور ثلة من الدكاترة ، ومجموعة من الطلبة الباحثين المسجلين في سلك الدكتوراه، بالإضافة إلى عدد من المثقفين والمهتمين بالحقل العلمي عامة.

افتتح اليوم  الدراسي بكلمة ترحيبية توجيهية للأستاذة” فريدة بوعشراوي” ،منسقة ماستر الفنون و التواصل و رئيسة فريق البحث في الفن و الثقافة الامازيغيين، التي تحدثت عن دور الجامعة في فتح مجالات البحث و الدفع بالبحث العلمي نحو مساره الصحيح و دور تكنولوجيا الإعلام و التواصل في العملية التعليمية التعلمية .

عبد الله منتصر، استاذ اللسانيات، تحدث عن مشروع علمي يروم الى خلق قاموس الكتروني امازيغي فرنسي. وتناول الاستاذ الجامعي بالقطب الجامعي “عادل المادحي” عملية التعلم عن طريق استعمال تكنولوجيا الإعلام و الاتصال و كيف تأثر على الأستاذ و المتعلم، و عرج الاستاذ عبد الحق منير في مداخلته عن أهمية ادماج هاته التكنولوجيا في التعليم العالي.

لتنتهي الحصة الاولى بمداخلة الاستاذة عائشة بارا حول الفكاهة في العالم الرقمي.و استمرت اشغال اليوم الدراسي حتى الساعة التالثة زوالا.