اعتقال طبيبية مزيفة بقسم الولادات بأكادير تدعي أنها تعمل بمستشفى الحسن الأول بتيزنيت

متابعة 

ألقت مصالح الشرطة القضائية القبض ،أمس الثلاثاء على طبيبة مزيفة بمستشفى الحسن الثاني وهي متلبسة بتقديم نفسها  لمسؤولي المستشفى على أساس أنها طبيبة متخصصة في العيون تعمل بمستشفى الحسن الأول بتيزنيت.

وذكرت مصادر مطلعة أن المتهمة احترفت السمسرة بين المرضى تتوسط لهم لدى أطباء متخصصين في أمراض متعددة حسب الحالةـ مقابل مبالغ مالية ثم تقدم نفسها  للدكاترة على اساس أنها طبية زميلة فتلتمس منهم تقديم المساعدة الطبية لمرافقها او مرافقتها .

وكشفت مصادر مطلعة أن الشابة الجميلة تحل بالمستشفى باستمرار في حلة أنيقة تفرض الاحترام، وقدمت نفسها خلال مرات عديدة بصفتها طبيبة لدى أخصائيين في أمراض متعددة بالمستشفى الجهوي وتمكنت من أن تسلب منهم مبالغ مالية تراوحت بين 2500  و3500 درهما مقابل التوسط لهم.

وذكرت مصادر قريبة من مستشفى الحسن الثاني أن واحدا من الضحايا عرضته للنصب في مبلغ 3500 درهما، فتم الترصد إليها إلى ان عاودت الكرة بعد زوال اليوم الثلاثاء لتتم محاصرتها من قبل العاملين بالمستشفى واستفسارها عن وظيفتها عند ولوجها إلى قسم الولادات قصد التوسط لفائدة المريضة,

المتهمة قدمت نفسها هذه المرة على اساس أنها طبيبة بمستشفى الحسن الأول بتيزنت، وبعد اتصال المسؤولين بالمستشفى المكور نفوا ادعاءها، مؤكدين أن ذلك الاسم لا توجد ضمن قائمة مختلف العاملين بتيزنيت، فلم يترددوا في إخطار الشرطة التي حلت على عجل لاقتياد طبيبة العيون المزيفة نحو مقر الشرطة القضائية بولاية أمن أكادير، حيث باشرت عناصرها التحقيق معها تحت إشراف تام للنيابة العامة بابتدائية أكادير التي أمرت بإخضاعها للحراسة النظرية.