صورة اليوم

ابراهيم بوليد يوجه رسالة ثانية لبوعيدة ويطالبها بعقد اجتماع طارئ.

وجه رئيس المجلس الإقليمي لسيدي إفني السيد ابراهيم بوليد رسالة ثانية شديدة اللهجة إلى السيدة رئيسة جهة گلميم وادنون حول مشروع تهيئة الطريق الإقليمية رقم 1903 الرابطة بين جماعة مستي وتيوغزة عبر أملو وتنگرفا.

وطالب بوليد من خلال رسالته بعقد اجتماع طارئ لمجلس الجهة مع المصالح الخارجية لعمالة سيدي افني وممثلي وزارة التجهيز والنقل بالإقليم للوقوف على مختلف الاختلالات التي تسبب في حصد مزيد من الأرواح ،اضافة إلى تكوين لجنة وإيفادها إلى عين المكان لترتيب المسؤوليات والإجراءات بشأن كل من تبث تقصيره وتسببه في إزهاق أرواح المواطنين .
جدير بالذكر أن حادثة سير خطيرة تسببت في قتل ثلاث مواطنين يوم أمس على مستوى زاوية سيدي سليمان بجماعة أملو .