صورة اليوم

أڭادير: أخطار واختلالات مشاريع تهيئة الأحياء تهدد حياة المواطنين.

توصلت إدارة جريدنا الإلكترونية من مصادرنا بشكاية تتعلق برفع الضرر معززة بمجموعة من الصور ومرفقة بنسخة من محضر معاينة أضرار برصيف شوارع ومرابد المجمع السكني جيت سكن أرڭانة الكائن بحي السلام، والذي يضم حوالي 807 شقة سكنية. الأضرار عبارة عن حفر وأشغال غير تامة، وكابلات كهربائية غير مدفونة، وذلك في أماكن الأعمدة الكهربائية التي ثم إزالتها مما يشكل خطرا على سلامة وأرواح القاطنين خصوصا الأطفال. وقد اعتبر ذلك وكيل ملاك جيت سكن أرڭانة في تدوينة معززة بصور نشرها على حائط صفحته بالفايسبوك: ”فضيحة أخرى من فضائح المقاولة المكلفة بمشروع تهيئة شوارع وأزقة جيت سكن بحي السلام ؛ إزالة أعمدة الإنارة العمومية القديمة وترك الأسلاك الكهربائية عارية ما يشكل خطرا على سلامة أرواح المارة خصوصا الأطفال . فمن يتحمل مسؤولية تهور واستهتار هذه المقاولة اللامسؤولة وتعثر أشغالها لأزيد من سنتين وحفر هنا وهناك والرداءة في ما تم انجازه… أين لجن تتبع مشاريع المجلس الجماعي لأكادير؟؟؟ من يحمي المال العام من شوائب الغش والفساد؟؟

تجدر الإشارة إلى أن وكيل ملاك المجمع المذكور، سبق له أن راسل رئيس المجلس الجماعي لأكادير حول الموضوع لما يزيد عن أربع مرات، من أجل التدخل العاجل قصد القيام بالمتعين، ودرء أي خطر قد ينجم عما تقوم به المقاولة التي أوكل لها تنفيذ المشروع.