أول وفاة من آبناء تيزنيت بالديار الفرنسية بسبب جائحة كورونا.

انتقل إلى دارالبقاء المرحوم محمد بن الحاج سعيد إميحي يوم الثلاثاء 7 أبريل 2020 الموافق لـ13 شعبان 1441 هـ بمدينة باريس في فرنسا ، حيث ووري الثرى هناك . فاللهم ارزق أهله الصبر والسلوان وعظم أجرهم في مصابهم هذا. رحم الله الفقيد وأسكنه فسيح جناته. وإنا لله وإنا إليه راجعون.

  • ينحدر الفقيد من دوار أتبان ضاحية مدينة تيزنيت وقد ولد في الخمسينيات من القرن العشرين وترعرع في جوار الجامع الكبير بالمدينة العتيقة. ولما شب هاجر للعمل في فرنسا منذ السبعينيات.
    والصورة المرفقة تعود لآخر زيارة له لمدينة تيزنيت خلال شهر نونبر 2019 ولم يرجع لفرنسا الا بعد ان حضر جنازة والدته ( رحمها الله) شهر يناير الماضي.

    رحمة الله عليه وعلى كل من توفية بسبب هذا الوباء العالمي كورونا والموتى أجمعين.