أمانة “البيجيدي”: الاستهداف السياسي والإعلامي لمناضلينا أسلوب دنيء وعجز عن المنافسة السياسية

أصدرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية بلاغا عقب اجتماعها العادي الشهري، الذي عقدته يوم أمس السبت 5 يناير الجاري،، أكدت من خلاله ، أن حملات الاستهداف السياسي والإعلامي للحزب من خلال استهداف بعض مناضليه، أسلوب “مرفوض ودنيء، ودليل عجزٍ عن مواجهته في ميدان التنافس السياسي الشريف”، مردفة أن هذه الحملات “لن تنال من قوة الحزب وتماسكه الداخلي وعافيته التنظيمية.

وأكدت الأمانة العامة للحزب، في ذات البلاغ ، أن هذا الاستهداف “لن يثني الحزب عن مواصلة دوره الإصلاحي وإسهامه في تعزيز قيم الاستقامة والنزاهة والشفافية”، مشددة على أن الأمانة العامة “قررت متابعة هذه الملفات واتخاذ ما يلزم بشأنها.