أخنوش يفتتح أشغال منتدى شباب الأحرار بالناظور ويؤكد أن الشباب يمثل القوة المحركة والعماد الرئيسي للتنمية

و.م.ع

شكل موضوع المشاركة النشيطة في الحياة السياسية والتدابير الكفيلة برفع رهانات التنمية محور المنتدى الجهوي للشباب الذي نظمه، أمس السبت بالناظور، حزب التجمع الوطني للأحرار.

وأكد رئيس الحزب  عزيز أخنوش، في كلمة بالمناسبة، أن التجمع الوطني للأحرار يدعو إلى اعتماد مقاربة تشاركية مرتكزة على التفاعل الإيجابي مع انتظارات وانشغالات المواطنين وتقديم حلول عملية وفعالة من أجل رفع مختلف التحديات المرتبطة، على الخصوص، بالقطاعات الاجتماعية، لا سيما التشغيل والصحة والتعليم.

وأضاف  أخنوش أن الشباب يمثل القوة المحركة والعماد الرئيسي للتنمية، لافتا إلى أن هذه الشريحة من المجتمع تحتاج إلى مزيد من فرص الشغل والبنيات التحتية، بما فيها تلك المتعلقة بالرياضة والثقافة والترفيه.

من جهة أخرى، حذر رئيس التجمع الوطني للأحرار من خطورة تفشي الأفكار المتطرفة والهدامة وخطابات العدمية واليأس، مشيرا إلى أن مواجهة هذه الأفكار الهدامة تتم عبر بلورة برامج فعالة، ولكن أيضا من خلال التشبث بقيم وتقاليد المجتمع المغربي والالتزام بتعاليم الإسلام الوسطية، والاعتدال والانفتاح على الآخر.

ولم يفت  أخنوش أن يبرز المنجزات التي تحققت في العديد من المجالات، بما فيها الحقوق والحريات وإرساء دولة الحق، والبنيات التحتية السوسيو اقتصادية وتحسين مناخ الأعمال.

من جانبه، دعا رئيس الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية يوسف شيري إلى تشجيع روح المقاولة والتشغيل الذاتي والمبادرة الحرة في أوساط الشباب بما يساهم في إنجاح أعمالهم ويفضي إلى المشاركة في خلق الثروة والتشغيل.

وأكد، في هذا الصدد، على الحاجة إلى الاستفادة من مؤهلات الشباب بالشكل الأمثل، وذلك حتى يصبحوا قوة حقيقية تساهم بفعالية في العمل المؤسساتي والحزبي، مشيرا إلى أن الفدرالية الوطنية للشبيبة التجمعية تنظم العديد من اللقاءات التواصلية والدورات التكوينية بغية مواكبة الشباب نحو مستقبل أفضل.

من جهته، أبرز رئيس المنظمة الجهوية للشبيبة التجمعية محمادي توحتوح أن شباب التجمع الوطني للأحرار تحذوهم إرادة قوية في أن يكونوا فاعلا أساسيا في مسلسل الإصلاحات التي تشهدها المملكة.

وحث على المشاركة القوية للشباب في عملية اتخاذ القرار وتدبير الشأن المحلي، معتبرا أن النهوض بالثقافة السياسية يعد مسؤولية العديد من المتدخلين، بما فيهم الأسرة والأحزاب والمؤسسات.

وتميز هذا اللقاء التواصلي بحضور أعضاء من المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، بمن فيهم  رشيد الطالبي العلمي و محمد أوجار و أمينة بنخضرة، فضلا عن العديد من المسؤولين الجهويين للحزب.